اغلاق

خالد يدين جريمة داعش بحق المصريين في ليبيا

عقب تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين،


تيسير خالد

على الجريمة البشعة التي ارتكبها تنظيم داعش ضد المواطنين المصريين في ليبيا، قائلا: " ارتكب تنظيم داعش جريمة بشعة في ليبيا ضد 21 مواطنا مصريا بذبحهم على مشهد من الرأي العام، وفي مشهد يعبر عن انحطاط لا حدود له للفكر التكفيري. هذه الجريمة هزت ضمائر اوسع الاوساط السياسية والثقافية والاجتماعية والروحية ليس في مصر وحدها، بل وفي ارجاء المعمورة ".
وأضاف "جريمة داعش ضد المصريين على فظاعتها ووحشيتها لم تستوقفني بدهشة او استفسار عن الاسباب والدوافع ، فحملة الفكر التكفيري في داعش وغيرها من منظمات ارهابية سوداء يمارسون مثل هذه الجرائم في اكثر من مكان ، يمارسونه في العراق ضد الايزيديين وضد المسيحيين الكلدان والاشوريين وضد الاكراد في كوباني ( عين العرب ) في سوريا وضد ابناء الاردن كما كان حال الطيار معاذ الكساسبه".
وتابع "ما استوقفني ويستوقفني هو ازدواجية المعايير عند دول الغرب الاستعماري، التي استنفرت كل ما لديها من نزعة عدوانية تدميرية ضد القذافي ونظامه بضربات جوية متواصلة لم تتوقف إلا بسقوط ذلك النظام. هذه الدول الاستعمارية لا ترى في داعش ( ليبيا ) ما تراه في داعش العراق وداعش سوريا، داعش ليبيا له وظيفة، فليبيا في قلب المغرب العربي ، الذي بقي حتى الان بمنأى عن الهزات العنيفة التي تجتاح المشرق العربي ".
وتساءل خالد "هل يتغير سلوك هذه الدول الاستعمارية ومعاييرها المزدوجة في التعامل مع الارهاب بعد جريمة داعش ضد المواطنين المصريي ، وهل يمتد تحالفها الدولي ضد ارهاب داعش غربا ليشمل الارهابيين في ليبيا. لا اريد استعجال الاجابة، ولكن يجب الحذر جيدا، فصورة التآمر على مصر تبدو واضحة في هذا الذي يدور على اراضيها شرقا في سيناء أو الذي يدور على حدودها غربا في ليبيا" .

مزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق