اغلاق

الحمد الله يبحث مع الشيخ صباح الأحمد تعزيز العلاقات الثنائية

الكويت-مركز الإعلام الحكومي: شدد رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله على عمق العلاقات الأخوية التي تربط الشعب الفلسطيني وقيادته بالكويت الشقيقة،


الحمد الله يلتقي أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في قصر البيان في مدينة الكويت

ناقلا تحيات الرئيس محمود عباس، والشعب الفلسطيني، وتقديرهم لدور الكويت المستمر في دعم صمود الفلسطينيين وثباتهم على ارضهم لا سيما في غزة والقدس، ومثمنا دعمهم المتواصل للقضية الفلسطينية في مختلف المحافل الدولية. واشار الحمد الله في هذا السياق إلى " استمرار التواصل والمشاورات بين البلدين لتعزيز التعاون بما يصب في مصلحة القضية الفلسطينية ودعم الفلسطينيين في جهودهم الدولية لانهاء الاحتلال واقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس".
جاء ذلك خلال لقاء الحمد الله أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في قصر البيان في مدينة الكويت، بحضور ولي العهد سمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الوزراء الكويتي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ومعالي النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية سمو الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، إلى جانب السفير الفلسطيني لدى الكويت رامي طهبوب، ونائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد د. محمد مصطفى، ومستشار رئيس الوزراء للصناديق العربية والاسلامية د. جواد الناجي، وعدد من المسؤولين الكويتيين والوفد الفلسطيني المرافق، حيث بحث الطرفان اخر التطورات السياسية وسبل دعم حكومة التوافق الوطني وتعزيز التعاون المشترك والعلاقات الثنائية.
وعبر الحمد الله عن اعتزازه بدور أمير الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد التاريخي في دعم القضية الفلسطينية، وناقش معه سبل دعم عملية اعادة اعمار قطاع غزة، وسبل تسريع العملية وبشكل خاص في ظل ما يعانية ابناء شعبنا في قطاع غزة، كما بحث معه سبل دعم الحكومة وبشكل خاص في ظل ما تعانيه من ازمة مالية جراء احتجاز اسرائيل لعائدات الضرائب، واطلع الحمد الله الشيخ على انجازات حكومة التوافق الوطني في اعادة الاعمار، وبشكل خاص في قطاعات الاسكان والبينة التحيتة والكهرباء.

"الشيخ صباح الأحمد يؤكد استمرار دعم بلاده لصمود الشعب الفلسطيني"
من جهته أكد سمو الأمير الشيخ " على استمرار دعم بلاده لصمود الشعب الفلسطيني، وعن استعداد بلاده لتقديم العون لحكومة الوفاق الوطني في ظل التحديات الاقتصادية التي تعانيها"، معبرا عن " عمق العلاقات الأخوية التي تربط البلدين، مشددا على وقوف الكويت قيادة وشعبا إلى جانب الحقوق الفلسطينية المشروعة في انهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".
هذا وقد وصل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله والوفد المرافق إلى الكويت، وكان في استقباله سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الوزراء الكويتي سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، ومعالي النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح ونائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي جراح الصباح ورئيس بعثة الشرف المرافقة المستشار بديوان سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخة رشا حمود الجابر الصباح، وحضر الاستقبال سفير فلسطين في الكويت رامي طهبوب وعدد من المسؤوليين في السفارة الفلسطينية في الكويت.









لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق