اغلاق

المتحدة تعتزم نشر أسماء المشتبهين بارتكاب جرائم حرب بسوريا

أعلن محققو الأمم المتحدة في جرائم الحرب تغييرا جذريا في الاستراتيجية إذ قالوا إنهم يعتزمون نشر أسماء المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب في الحرب السورية المستمرة
Loading the player...

 منذ اربع سنوات مضيفين أنهم سيبحثون عن سبل جديدة لتقديمهم للعدالة.
وقالت مصادر دبلوماسية إن لجنة التحقيق المستقلة بقيادة المحقق البرازيلي باولو بينيرو قد تنشر بعضا من مئات الأسماء أو كلها المدرجة على قوائم سرية للمشتبه بهم في اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 17 مارس القادم.
وبعد إفادة غير رسمية أمام مجلس الأمن الدولي رفض بينيرو الخوض في تفاصيل وقال للصحفيين إن أي نشر للاسماء لابد أن يكون "مفيدا" ويحتاج إلى "متابعة".
وقال المحققون إنهم وضعوا بالفعل أربع قوائم تضم قيادات عسكرية وأمنية ورؤساء منشآت اعتقال وقادة جماعات مسلحة غير حكومية بينهم أمراء جماعات متطرفة.
وفي التقرير وهو الاحدث في سلسلة تقارير توثق انتهاكات حقوق الإنسان مثل التعذيب والجرائم الجنسية والقتل وتجنيد الأطفال قال فريق التحقيق إن المجتمع الدولي أخفق في القيام بواجبه لحماية الشعب السوري.
وقال التقرير إن الدعم المتواصل الذي يقدمه مؤيدون دوليون للحكومة السورية من معدات عسكرية ومشورة وتدريب شجعها على الاستمرار في النهج العسكري والأمني الذي يقوم على الاستخدام المفرط للقوة.
كما ذكر التقرير أن دعم جماعات المعارضة المسلحة مقيد بدرجة لا تمكنهم من التغلب على قوات الحكومة وهو ما عزز قبضة المتطرفين.
ودعت لجنة التحقيق مرارا إلى إحالة سوريا للمحكمة الجنائية الدولية لكن مع استحالة تحقيق هذا نظرا للانقسامات في مجلس الأمن الدولي قالت اللجنة إنه ينبغي النظر على وجه السرعة في إقامة محكمة دولية خاصة بدلا من ذلك.
وأودى الصراع بحياة ما يربو على 200 ألف شخص إلى الآن وأجبر عشرة ملايين شخص على ترك ديارهم وتسبب في أزمة إنسانية إقليمية.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق