اغلاق

كييف تتهم مسؤولا بالكرملين بتحريض القناصة في مظاهرات ميدان

مع احياء اوكرانيا الذكرى الاولى لمظاهرات ميدان يورو التي اطاحت بالرئيس المدعوم من موسكو فيكتور يانوكوفيتش، اتهم الرئيس الحالي بيترو بوروشينكو
Loading the player...

روسيا صراحة بالتورط في قتل المحتجين بالرصاص قبل عام.
وقال بوروشينكو يوم الجمعة إن شرطة بلاده لديها دليل على أن المسؤول الكبير في الكرملين فلاديسلاف سوركوف وجه "مجموعات القناصة الأجانب" التي قتلت محتجين بالرصاص في كييف العام الماضي.
وقال الرئيس الأوكراني إنه قبل أيام قليلة، أبلغه رئيس جهاز أمن الدولة بأنه خلال استجواب قدم رجال القوات الخاصة دليلا على أن سوركوف مساعد الرئيس الروسي قاد تشكيل مجموعات من القناصة الأجانب ضد محتجي حركة ميدان على مدى ثلاثة ايام من الاحتجاجات بميدان الاستقلال بالعاصمة.

"الدبلوماسية هي أفضل وسيلة لإنهاء الحرب "
كما اتهمت كييف روسيا بإرسال المزيد من الدبابات والجنود إلى شرق أوكرانيا وقالت إنها تتجه صوب بلدة نوفوازوفسك التي يسيطر عليها الانفصاليون على الساحل الجنوبي لتوسع وجودها في منطقة قد تصبح جبهة القتال الأساسية التالية.
ولم ترد روسيا فورا على الاتهامات التي ستدق إن تأكدت المسمار الأخير في نعش هدنة توسط فيها الاتحاد الأوروبي وبدأ سريانها يوم الأحد. وسبق أن نفت موسكو هذه الاتهامات.
من ناحيتها، حذرت الولايات المتحدة روسيا من أن دعمها المتواصل للانفصاليين رغم اتفاق وقف إطلاق النار يمثل تهديدا مباشرا "للنظام العالمي الحديث" وقد يؤدي إلى تداعيات أخرى.
وكان هذا أقوى تحذير من الولايات المتحدة لروسيا منذ خرق الهدنة التي توسطت فيها أوروبا يوم الأحد الماضي وبعد دعوات من الكونجرس الأمريكي لفرض عقوبات جديدة على موسكو وتقديم أسلحة إلى كييف.
وعلى الرغم من تحذيرها قالت واشنطن إنها لا تزال تعتقد أن الدبلوماسية هي أفضل وسيلة لإنهاء الحرب المستمرة منذ عشرة أشهر.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق