اغلاق

‘أحب جامعتي..أحب وطني‘ معرض صور ووثائق في الأردنية

بانيت - الاردن : افتتح رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة اليوم المعرض الأول لصور ووثائق ومخطوطات تاريخية حمل شعار "أحب جامعتي ..أحب وطني"،



توثق المفاصل الرئيسية للدولة الأردنية منذ تأسيس الإمارة ولغاية الآن.
المعرض الذي ضم (20) صورة ومخطوطة ووثيقة تاريخية، جسّد إرث تاريخي سُلط الضوء من خلاله على تطور الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في الأردن، والجهود التاريخية التي بذلت لتطوير العاصمة عمان بدءا من المدرج الروماني والمسجد الحسيني ولغاية منطقة سقف السيل بوسط البلد.
واحتوى المعرض الذي أقيم في قاعة المعارض في عمادة شؤون الطلبة على صور تمثل مخطوطات تصف الحياة البرلمانية والنهج الديمقراطي، وصور لوثائق عن أوراق انتخابية منذ عام 1982 والمجلس الاستشاري الأردني، بالإضافة إلى وثيقة تبين صدور الإرادة الملكية السامية بإنشاء الجامعة الأردنية ووسام الاستحقاق الملكي الذي حصلت عليه الجامعة في عيدها الخمسين.
عميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد علي العويدي قال في كلمة له خلال حفل الافتتاح "إن المعرض يهدف إلى تحقيق وتعزيز ارتباط وانتماء الطلبة للجامعة والوطن، إضافة إلى ترسيخ مبادئ الهوية الوطنية وغرس الولاء والمواطنة الصالحة في نفوسهم وتوجيه سلوكياتهم بما يصب بالمصلحة الوطنية". 
وأضاف العويدي أن شعار " أحب جامعتي ...أحب وطني" الذي أطلق هذا الشهر ضمن سلسلة من الشعارات التي تعكف العمادة على إطلاقها شهريا،  يعزز لدى الطلبة الشعور بضرورة أن تكون الجامعة مزدهرة ومتقدمة خالية من العنف والمخدرات والملوثات التي تهدد مستقبل وصحة الشباب وتتلون كما عهدها الجميع نظيفة وجميلة بمرافقها ومبانيها وأشجارها.
وعلى هامش المعرض أقيمت مغناة وطنية شارك فيها مجموعة من الفنانين الأردنيين وفرقة الموسيقى العربية " كورال الجامعة الاردنية".



 لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق