اغلاق

كرسي لمكافحة الفساد في ‘حقوق الأردنية‘

بانيت - الاردن : أكد رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة " أن الجامعة ماضية في تدعيم الجهد الطلابي خصوصا إطلاق المبادرات التي تستهدف تنمية التعليم والبحث وخدمة الإنسانية ".



وأشار خلال لقائه مجموعة من طلبة كلية الحقوق اليوم إلى " أن على طلبة الكلية أخذ زمام المبادرة لتشكيل مجموعات تتولى نشر المفاهيم التنظيمية والقانونية والسلوكية بين الجسم الطلابي ".
وحث الطراونة الطلبة القانونيين على " الإسهام في رفع المستوى الديمقراطي داخل الجامعة من خلال إيجاد حراك نشط يدير عملية انتخابات مجلس الطلبة والهيئات والنوادي الطلابية بهدف تكريس منظومة النزاهة والشفافية عند إجراء الانتخابات ".
وقدم عدد من الطلبة مداخلات ومقترحات للنهوض بواقع الكلية والخدمات المقدمة لطلبتها، مشيرين إلى أهمية هذا اللقاء الذي يجسد رؤية إدارة الجامعة في متابعة مسيرة الكلية علميا وبحثيا وتطلعاتها المستقبلية.
بدوره لفت عميد الكلية الدكتور ابراهيم الجازي إلى أن الكلية تنوي استحداث كرسي لمكافحة الفساد قريبا.
وتكمن أهمية الكرسي باعتباره أداة مهمة لطلبة الكلية والباحثين لتمكينهم من إجراء البحوث والدراسات المتعلقة بالفساد الذي ينتهك القيم الجوهرية لمبادىء العدالة والنزاهة ويكرس الأهداف غير المشروعة والأكثر شيوعا مثل المحسوبية والرشوة والابتزاز.
وعرض الجازي خلال اللقاء الذي حضره نائب رئيس الجامعة الدكتور موسى اللوزي وعميد شؤون الطلبة الدكتور أحمد العويدي انجازات الكلية ومشاريعها المستقبلية ودورها في خدمة مرفق القضاء الأردني.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق