اغلاق

ام الفحم: افتتاح المكتبة المدرسية بالتسامح الشاملة

افتتحت مدرسة التسامح الشاملة بمدينة ام الفحم مكتبة مدرسية، وذلك في احتفال خاص مُشرّف حضره وشارك فيه لفيف من الشخصيات التربوية والاجتماعية ،


مجموعة صور من افتتاح المكتبة

من متبرعين بالكتب ومواد عينية أخرى للمدرسة ، وكان في طليعتهم نائب رئيس بلدية المدينة بلال ظاهر محاجنة  إذ  اطلع الحاضرون على أعمال من نتاج طلاب المدرسة بعنوان " الرواية في عيون طلاب التسامح " بإشراف طاقم اللغة العربية ، ومن ثم قام نائب رئيس البلدية ومدير المدرسة الاستاذ عبد الباسط محاميد بقص شريط الافتتاح ، وابتدأ الاحتفال بافتتاحها بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها الطالب عبد الكريم بلال من الثامن "ب" ومن ثم تقدم مدير المدرسة بكلمته مُرحِبا بالحضور ومعتزا بما قدم أهل الخير من دعم معنوي وماديّ للمدرسة وما وصلت اليه مدرسة التسامح من انجازات وما تطمح أن تصل اليه بهمة الحضور من جمهور المعلمين ، أولياء الأمور والشخصيات المسؤولة في البلدية كما أشاد بدور أمينة المكتبة السيدة نيفين محاميد والتي استمع المشاركون الى كلمتها  عن المكتبة رافقها شرح استعانت فيه الامينة بعرض من الشرائح المحوسبة، وجاء في كلمتها " ان المكتبة تضع تثقيف الطلاب في اعلى سلم اولوياتها وأنها  قامت على تنظيم  مسابقة " نجوم القراءة " قامت على أثرها ادارة المدرسة بتكريم المتفوقين في المسابقة وهم:  صبحي نسيم التاسع "هـ" آية رامي الثامن "د" براءة عماد ويوسف عبد الباسط من السابع "ج" .
كما أشاد نائب رئيس البلدية بلال ظاهر في كلمته بدور التسامح المميز في رفع المستوى العلمي والتربوي للطلاب وأن ّ أول مدرسة ستضاهي المدارس الأهلية هي مدرسة التسامح الشاملة  ، وأكد على " أهمية الكتاب في حياة المجتمع والطالب خاصة"، واشاد بافتتاح مكتبة مدرسية، معبرا عن أمله أن تحذو مدارس أخرى، لم تفتتح فيها مكتبات بعد، حذوها. تضمنت فقرات حفل الافتتاح  أنشودة الطموح والنجاح أبدع  فيها الطالب عبد الكريم  بلال وكذلك كلمة رئيس لجنة الاباء السيد ناصر فايق والذي أكد على وجود شخصيات نفتخر بدعمها لمدرسة التسامح ومكتبتها خاصة وأننا نعمل على قدم وساق بالاتفاق مع البلدية على انجاز عدة مشاريع مميزة قيد التشاور . كما أقيم  على هامش افتتاح المكتبة معرضا للرسم من إبداع  " الانامل الطلابية التسامحية " عرضت فيه لوحات تقدم ملامح ومعالم  من تراث البلد وعاداته تهدف  في مقدمتها أن يرتبط الطالب بالمكان وتعزيز مشاعر الانتماء للبلد .
وأشاد الحضور " بلمسات التسامح الذهبية التي تنعكس على طلابنا ، جيل المستقبل وأنّ فكرة افتتاح المكتبة من الامور التي تحتاج اليها المنطقة عامة ". اختتم الحفل بتذوق كعكة التسامح إذ تحلى الجميع بنكهتها شاكرين جهود المدرسة من معلمين وادارة داعين المزيد من التميز لمدرسة التسامح وقدما الى الأمام .

















































































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق