اغلاق

المناضل عمير دعنا من القدس في ذمة الله

غيب الموت، مساء اليوم الاربعاء بائع الصحف الشهير الحاج عُمير دعنا "ابو سلام" (85عاماً)من القدس ، بعد صراعه مع المرض. وذكرت مصادر محلية لمراسل موقع بانيت وصحيفة


المرحوم الحاج عمير دعنا

  بانوراما  "ان الوضع الصحي قد تدهور للفقيد دعنا وجرى نقله الى احدى مستشفيات القدس، حيث فارق الحياة".
وعمل المرحوم دعنا لاكثر من (75) عاما في توزيع العديد من الصحف الفلسطينية والعربية والأجنبية في القدس قبالة باب العامود.
وقد شيع جثمانه بعد صلاة عصر اليوم من المسجد الأقصى الى مثواه الاخير في مقبرة باب الساهرة في القدس بحضور عدد كبير من الاهل والاصدقاء والمثقفين والاعلاميين .
وذكرت مصادر مقدسية : "انه خلال ثورة 36 قامت السلطات البريطانية باعتقال والده وثلاثة من أشقاء المرحوم دعنا، ما دفعه هو وشقيقه الذي يكبره بعام واحد، ان يتجولا في شوارع القدس بحثاً عن عمل، الى ان التقيا بأحد أصدقاء والدهما، الذي يعمل في توزيع الصحف، وعندما تعرف بهما وبأوضاعهما المادية الصعبة، أعطى كل واحد منهما خمسة أعداد من جريدة (الدفاع)  الفلسطينية ليقوما ببيعها آنذاك".


المرحوم الحاج عمير دعنا  عمل اكثر من 75 عاما في مجال بيع الصحف





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق