اغلاق

بروفيسور غولان شاحر يحاضر بثانوية السلام بشقيب السلام

استضافت مدرسة السّلام الثانويّة الشّاملة في شقيب السّلام يوم الثلاثاء المنصرم الموافق 17.02.2015 البروفيسور غولان شاحر، من جامعة بن غوريون في النقب،


صور من المحاضرة

لإلقاء محاضرة حول موضوع "التعامل مع الضغوطات ألنفسية لطلاب الصفوف الحادي عشر والثاني عشر، تخصص بيولوجيا .
من خلال المحاضرة المصحوبة بعرض شرائح محوسبة, استعرض البورفسور شاحر موديل يساعد الانسان على التعامل مع الضغوطات, هذا الموديل مُقسم الى اربع مركبات:
(1) العوامل ألخارجية وهي التي تشكل مصدر الضغوطات وتشمل هموم ألحياة مشاكل مرضية مزمنة, حوادث تراجيديه كوارث طبيعية وغيرها.
(2) ردود فعل داخليه وهي الطريقة التي يتعامل بواسطتها الانسان مع ألضغوطات كالاكتئاب ألغضب ألعصبية تَردي في ألصحة تراجع في ألتحصيل تشتت وعدم ألتركيز انطواء وغيرها.
(3) عوامل مناعة: وهي الامور التي تساعد الانسان في اجتياز هذه المحن والضغوطات, مثل الدعم ألعائلي دعم ألمدرسة دعم الأصدقاء التفكير الإيجابي اساليب تعامل مهنيه وشخصية الانسان القوية.
(4) عوامل الخطر: وهي العوامل التي تزيد من تأثير الضغوطات النفسية على الانسان, وتشمل عوامل وراثية, اساليب تفكير سلبية, شخصية ضعيفة, نقد ذاتي, عدم ثقة بالنفس وغيرها.
استناداً لهذا الموديل, فان الطريقة المثلى للتعامل مع الضغوطات النفسية هي زيادة عوامل المناعة والتقليل من عوامل الخطر . كما ان البروفسور شاحر اعطى عدة امثلة من حالات قام بمعالجتها, اذ انه يعمل كباحث ومعالج نفسي، كما انه يُحاضر في كلية علم النفس التابعة لجامعة بن غوريون. مجال اهتمام البروفسور غولان هو بحث كيف يتم التعامل مع الضغوطات النفسية في جيل البلوغ.
ومن جهتهم، أبدى الطلاب اهتمامهم بفحوى المحاضرة، إذ انّهم قاموا بطرح عدة أسئلة ومداخلات خلال المحاضرة. ومن الجديد ذكره، أنّ هذه المحاضرة تندرج ضمن سلسلة محاضرات يقدمها أكاديميون وباحثون من جامعة بن غوريون في بئر السبع تحت راية مشروع "جامعه فعّاله في المجتمع". هذه السلسلة من المحاضرات تهدف إلى كشف الطالب للتعليم الأكاديمي, كما وأنها توفر منصة من خلالها يستطيع الطلاب التعرف عن قرب على باحثين ومحاضرين أكاديميين, إضافة إلى رفع الدافعية والرغبة لديهم في الاستمرار والالتحاق بمعاهد التعليم الأكاديمي العالي ما بعد المرحلة الثانوية.
وفي ختام اللقاء، أثنى مدير المدرسة الاستاذ علي بن نصير على البرفسور الضيف، كما وتم تقديم هدية شكر رمزية للمحاضر تقديرا لجهوده باسم طلاب المدرسة وهيئتها التدريسية وإدارتها. والتي قدمها الطالب سامح ابو كف من الصف الحادي عشر "أ".

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق