اغلاق

اللجنة القطرية ترفض القرار الحكومي حول ‘البيوت غير المرخَّصَة‘

قررت اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، في اجتماعها الأخير الذي عقد أمس الاربعاء، في مكاتب اللجنة القطرية في الناصرة،


منظر عام لمدينة رهط - الصورة للتوضيح فقط

رفض القرار الحكومي بتشكيل طاقم وزاري لمتابعة ما يُسمَّى "البيوت العربية غير المرخَّصة"، واعتبرته طاقمًا يهدف الى الإشراف على تنفيذ سياسة هدم البيوت العربية، مُؤكدةً على رفضها وتصدِّيها لهذه السياسة المنهجية، ودعتْ الى تشكيل طاقم حكومي آخر، بمشاركة ممثلي اللجنة القطرية، بهدف بحث مبادرة اللجنة القطرية، والتي عُرِضَت على الهيئات الرسمية مُنذ عدة سنوات، حيث ترمي الى التوصّل لحلول شاملة وجذرية لظاهرة البناء غير المرخَّص في المدن والقرى العربية، على أساس توسيع وإقرار الخرائط الهيكلية، وقررت توجيه رسائل للمسؤولين الحكوميين حول هذه القضية.. 
عرض باحثون من جامعتي تل – أبيب وحيفا مُلخَّصًا لمشروع إجراء بحث شامل حول السلطات المحلية العربية، من حيث واقعها ومطالبها واحتياجاتها، بحضور طاقم من مركز السلطات المحلية، ومُشاركة عدد كبير من رؤساء السلطات المحلية العربية، وبعد النقاش وطرح الأسئلة على الباحثين من الجامعتين، قررت اللجنة القطرية تكليف طاقم البحث لجامعة تل – أبيب لإجراء هذا البحث، بمشاركة طاقم من رؤساء السلطات المحلية العربية يكون بمثابة لجنة توجيه للباحثين ومواضيع البحث، والذي يجري تنفيذه برعاية اللجنة القطرية ومركز السلطات المحلية، وبتمويل "مفعال هبايس"، لاعتماده كوثيقة مطالب أمام الحومة.

تفعيل وتنظيم تواجُد الطاقم المهني لمركز السلطات المحلية في مكاتب اللجنة القطرية
كما تقرَّر تفعيل وتنظيم تواجُد الطاقم المهني لمركز السلطات المحلية، في مكاتب اللجنة القطرية في الناصرة، بشكل دَوْري، لتقديم الخَدمات والاستشارات المهنية اللازمة للسلطات المحلية العربية، في مختلف المواضيع والقضايا. من ناحية أُخرى "ندَّدتْ اللجنة القطرية بالقرار القضائي، الذي يسمح لبعض الأحزاب اليمينية والفاشية في اسرائيل لاستخدام الصور المُسيئة للنبي محمد (صلعم) في الدعاية الانتخابية الجارية للكنيست، وحَذَّرت من تداعيات حملات التحريض العنصري والفاشي ضد الجماهير العربية، خلال الحملة الإنتخابية".
وقررت في هذا السِّياق توجيه بيان، بمثابة نداء ومُناشدة، للجماهير العربية للتصويت للقائمة المشتركة لانتخابات الكنيست القريبة .
كما جرى تقييم الاجتماع الذي عُقِدَ مُؤخَّراً بين اللجنة القطرية ورئيس الدولة، وتشكيل طاقم لمتابعة العمل أمام رئيس الدولة. وبحثت اللجنة أيضًا عدداً من المواضيع التنظيمية المختلفة. هذا وكان رئيس اللجنة القطرية ورئيس بلدية سخنين، مازن غنايم، قد افتتح الإجتماع وأداره.   
                                                                                    

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق