اغلاق

طلاب من باقة يزورون المستشفى الانجليزي بالناصرة

بمبادرة مميزة قام وفد سفراء الصحة المكون من طلاب العواشر في مدرسة النجاح الثانوية التكنولوجية في باقة الغربية وممثلون عن الحوادي عشر في مالدرسة بزيارة تعليمية الى المستشفى



الانجليزي العريق في الناصرة والتعرف عليه وتاريخه ، وشملت الزيارة مسارا في أروقته وأقسامه ومبناه القديم والحديث باشراف المربية عناق مواسي مركزة برنامج نمط حياة صحي .
بدأت الجولة في مبنى المستشفى القديم حيث تولت المهمة مديرة العلاقات الدولية رولى لبس ، وشملت الزيارة قسم العمليات الجديد الذي يتميز بعمليات العظم وعمليات تصغير المعدة ، وزيارة في قسم القسطرة الجديد الذي أُفتتح قبل فترة وجيزة كخطوة مميزة في تاريخه وقدم الاطباء شرحا مفصلا عن العمليات التي تجرى وبمستوى عال ، وزيارة في قسم الأشعة وقسم الوالدات وغيرها.

محاضرة للدتور بشارة بشارات
إستمع الطلاب الى محاضرة قيمة جداً قدمها المدير  د. بشارة بشارات حول تاريخ المستشفى وعمل الطاقم به ومميزاته وشملت ايضاً معلومات عن  تطوير صحة المجتمع العربي الفلسطيني الذي يعاني في السنوات الاخيرة  من أمراض خطيرة منتشرة مثل مرض السكري ومرض السمنة الزائدة ومرض المفاصل والسكتات القلبية وغيرها التي يمكن تجنبها وتفاديها بالوقاية والمعرفة والوعي الصحي والمجتمعي عن طريق التغيير لأنماط أكثر صحية ولقد أوصى   د. بشارات على أهمية تمرير المعلومات وحمل مسؤولية التغير التي سيقودها الأجيال القادمة حيث أن السنوات القادمة ستخصص للصحة العامة في إسرائيل وتعزيز القيادات الصحية المجتمعية. 
يشار أن المستشفى الإنجليزي هو أول وأقدم مستشفى في فلسطين التاريخية ومنطقة الشام وتشمل فلسطين والأردن وسوريا ولبنان حيث تأسس عام 1861 يد طبيب أسكتنلدي من أصل أرمني .

المستشفى يشغل مركزا مرموقا
وقد تم استدعاء هذا الطبيب من قبل الكنيسة الإنجليكانية حيث قرّر البقاء في الناصرة ليقدم خدماته الطبية الانسانية لأهلها . في العام 1866 عمل د. فارتن على تلقي الدعم رسميًا من قبل الجمعية الطبية في ادنبره ، وهي منظمة اسكتلندية اجتهدت في تدريب طواقم طبية للخدمة في المناطق النائية ، كما عملت على اقامة تسهيلات طبية وصناديق تمويل مالية لدعم هذا الغرض.
ولا يزال المستشفى الانجليزي يشغل مركزاً مرموقاً  بين المراكز الصحية والمستشفيات في البلاد وهو يخدم جميع الأطياف وجميع مرتاديه.
وفي ختام الزيارة التي عززها د بشارات بتعاون آخر ووثيقة التزام بالقيادة المجتمعية لنمط حياة صحي من خلال رئاسته لجمعية تطوير صحة المجتمع العربي في اسرائيل، قام الطلاب  على رأسهم الطالب حسين هواري، بتقديم بطاقة شكر متميزة باسم المدرسة وإدارتها متمثلة بيعقوب غنايم والمشروع الصحي متمنين للجميع حياة كلها صحة وسعادة.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق