اغلاق

مؤسسة الصديق: 24 عاما على اعتقال أسيرين من المشيرفة

أفاد محمود لويسي، المركز الإعلامي لمؤسسة يوسف الصديق أن "الاسيرين الشقيقين محمد وابراهيم اغبارية من قرية مشيرفة في المثلث الشمالي،


صور للأسيرين الشقيقين

 دخلا عامهما الاعتقالي الرابع والعشرين على التوالي داخل السجون والمعتقلات الاسرائيلية".
وأضاف المركز الاعلامي في بيانه، الذي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما "
يعتبر الاسيران اغبارية من قدامى الاسرى الفلسطينيين الذين تم اعتقالهم قبل اتفاقية اوسلو، وهم من أسرى الدفعة الرابعة الذين كان من المقرر ان تفرج المؤسسة الاسرائيلية عنهم عقب التفاهمات التي تمت بين الجانب الفلسطيني والاسرائيلي بوساطة امريكية، الا ان السلطات الاسرائيلية تنصلت من ذلك ولم تقم بالافراج عنهم ".
وأشار أن " الاسير ابراهيم اغبارية البالغ من العمر 50 عاما، يقبع في سجن نفحة الصحراوي وهو خطيب الاسيرة منى قعدان المعتقلة منذ العام 2012 فيما تحتجز السلطات الاسرائيلية شقيقه محمد البالغ من العمر 47 عاما في سجن جلبوع".
ونوه "
ان الاسيرين تم اعتقالهما في 26 فبراير من العام 1992 حيث تمت ادانتهما بمهاجمة معسكر للجيش الاسرائيلي بمشاركة الاسير محمد توفيق اغبارية من مدينة ام الفحم والاسير يحيى اغبارية من قرية مشيرفة واللذين تم اعتقالهما لاحقا" .



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق