اغلاق

عقد لقاء ناصري لبناني يمني في بيروت

في لقاء مشترك جمعهما في بيروت بعضو اللجنة المركزية للتنظيم الوحدوي الشعبي الناصري في اليمن الأستاذ علي عبد الله سعيد الضالعي، شدد كل من رئيس تصحيحية حزب الإتحاد ،


 
الأستاذ حسن شلحة ورئيس مجلس قيادة حركة الناصريين الأحرار الدكتور زياد العجوز على " أهمية الوقوف جنباً الى جنب مع اليمن الشقيق والدفاع عن حريته وسيادته أمام الإحتلال الإيراني الفارسي لها عبر سيطرة ميليشيا الحوثيين على العاصمة صنعاء وأجزاء كبيرة من البلاد ".
وشرح الضالعي " خطورة ما يحدث في اليمن والمخطط التآمري الفارسي المغطى بدعم أميركي مباشر وغير مباشر لغزو الدول العربية ونشر تقافة سياسية ودينية وعرقية جديدة في المنطقة وتغيير الخارطة الجيوسياسية".
بدوره أشار العجوز الى " خطورة المد الفارسي الذي لا فرق بنواياه مع العدو الصهيوني سوى بالأسماء الرنانة التي يطلقها على ميليشياته ومرتزقته . وإذ حيّ العجوز الشعب اليمني البطل الذي يواجه عصابات الحوثيين، أكد بأن مصير تللك الزمر الى زوال حتما ويتطلب الأمر الى وقفة ودعم عربي واضح لمواجهة تلك المخاطر التي لو قدر لها لا سمح الله بالتمدد فلن تقتصر شهيتها على الأراضي اليمنية، وهذا ما صرح به قائد ما يسمى الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد جعفري الذي هدد بإحتلال الخليج العربي كله والسيطرة على عمان ومضيق هرمز ".
وأشاد شلحة " بدور التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري وأمينه العام وقياداته وكوادره في التعامل مع المرحلة، حيث كان لهم الموقف الجريء في فضح الحوثيين ومواجهة مشروعهم بالموقف والكلمة والحراك الشعبي".
ختاماً، أكد المجتمعون على "ضرورة مواجهة المشروع الصهيوفارسي في المنطقة ووجهوا  تحية عزٍ وإكبار لأهلنا في الأحواز العربية الذين يواجهون المحتل الفارسي يومياً ويحتاجون لكل وقفة دعم ٍ لهم في أرض العرب أرض عربستان التي هي عربية وستبقى عربية".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق