اغلاق

مصادر: سوريا تطرد 3 عمال إغاثة تابعين للأمم المتحدة

قالت مصادر في مجال الإغاثة اليوم الجمعة : " إن الحكومة السورية طردت في الآونة الأخيرة ثلاثة من العاملين التابعين للأمم المتحدة في خطوة ستلحق الضرر،



بمحاولات تقديم المساعدات المطلوبة بإلحاح في أنحاء البلاد".
وتنفي سوريا عرقلة جهود الإغاثة. ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من مسؤولين سوريين على هذه الحالات.
ويأتي طرد عمال الإغاثة في وقت حساس مع وصول وسيط الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا يوم غد السبت لمناقشة خطته المقترحة على دمشق لتعليق قصف مدينة حلب الواقعة في شمال البلاد لمدة ستة أسابيع.
وقال ينس لاركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية :"نحن قلقون للغاية إزاء مطالبة اثنين من العاملين في المكتب - يقومان بعمل أساسي على الأرض ... لضمان الوصول لتسليم الإمدادات الإنسانية المطلوبة على وجه الاستعجال - بمغادرة البلاد دون إبداء أي سبب".
وقال عامل إغاثة بمنظمة أخرى غير مسموح له بالحديث علنا حول الموضوع : " إن دمشق أعلنت أيضا عضوا رفيع المستوى في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) شخصا غير مرغوب فيه".
وقال لاركه :"سيكون لهذا تأثير كبير على عمليات الإغاثة الحيوية في سوريا لا سيما فيما يخص قدرتنا على القيام بالمفاوضات التي تجرى على المستوى المحلي من أجل المرور الآمن لمساعدات الإغاثة".

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق