اغلاق

مؤتمر تلخيصي لنشاط جمعية سدرة في مدينة رهط

نظمت يوم الخميس الماضي، جمعية سدرة النسائية مؤتمرا لتخليص عمل قسم التطوير الاقتصادي برهط، والذي شارك فيه زهاء 200 امرأة وسفيرة دولة فنلندا في اسرائيل لينا ميكولا


مجموعة صور خلال المؤتمر

ونائب السفير الامريكي وليام قرانت ورئيس بلدية رهط المحامي طلال القريناوي والمديرة العامة لجمعية سدرة خضرا الصانع.
وقد تم عرض للمشاريع النسائية خلال المؤتمر، حيث دهش رئيس البلدية من مشروع العطور والتي تديره شفا ابو القيعان الام لعشرة اطفال، ونائب السفير الذي قرر تناول طبق المفتول من مشروع طبخ منزلي للام بسمه ابوسكيك من سكان قرى غير معترف بها النقب.
رحبت خضرا الصانع بالحضور وأضافت: "يعيش النقب اليوم في تحديات كبيرة، سياسية واجتماعية، ومن واجبنا ان ننهض بالمرأة وان تكون جزء هام ومنتج فيه، حتى نتمكن من نشاء مجتمع صح ومزدهر، كما وشكرت صندوق ميبي على دعمه ووقوف السفارة الامريكية في الجانب الداعم للمجتمع العربي".

وليام قرانت: الجمعية في تواصل منذ اعوام مع السفارة من خلال صندوق ميبي
نائب السفير الامريكي في اسرائيل وليام قرانت قال: "اشكر الجمعية على حفاوة الاستقبال، واشكر رئيس بلدية رهط على استقباله في المدينة وانه ليشرفه ان يكون ضيفا في رهط". واكمل قائلاً "ان الجمعية في تواصل منذ اعوام مع السفارة من خلال صندوق ميبي وبتنفيذ مشاريع تطويرية نسائية في النقب، وان الجمعية اصدرت الصحيفة النسائية الاولى في النقب ( صحيفة سدرة) كما وانجزت 18 مشروعا اقتصاديا خلال الفترة الاخيرة واسست منذ بدايتها مشروع النسيج الاول من نوعه في البلاد والذي يتحلى بصدى عالمي، وهذا الانجاز يدل على عمل دؤوب نحو التميز والنجاح"، وقد تمنى وليام النجاح للنساء المشاركات وسط اندهاش واضح من المشاريع التى مر خلالها وتعرف على اصحابها.

القريناوي: العرب في النقب والمثلث والجليل، يمرةن في تميز عنصري واجحاف
رئيس بلدية رهط طلال القريناوي، الذي رحب بالحضور وبسفيرة فينلندا ونائب السفير، والذي دهش الاخر من انجاز النساء سكان قرى غير معترف بها، قال مادحاً :" ان العطر الذي استعمله والذي اعدته امرأة من المشاركات افضل بالف مرة من عطر لاكوست التي تشتريه زوجته له". وقد اضاف "ان هذا العرض اكبر موديل للنساء في رهط، الكل يحلم في وظيفة هنا او هناك ولكن لا توجد وظائف، وانما هنا ارى بصناعة المستحيل وايجاد المشاريع وتنفيذها على الواقع".
كما وبعث برسالة الى الحكومة الاسرائيلية ومثيلتها الامريكية من خلال نائب السفير "ان العرب في النقب والمثلث والجليل، يمرةن في تميز عنصري واجحاف، واطالب بأن تتغير هذه المعاملة والتصرفات والانتهاكات"، وطالب "الحكومة الامريكية بالتدخل ايجاباً في تغيير هذا الوضع، وان تدعم مشاريع تطويرية في البلدان العربية للنهوض بابنائها".
وقد استرسلت امل النصاصرة مديرة القسم للتطوير الاقتصادي، "ان القسم يعمل منذ ثلاث سنوات، عام لمسح الاحتياجات في النقب وخاصة في القرى غير المعترف بها، وعامان من العمل والانجازات، وقد مررنا دورات تدريبية في التطوير الاقتصادي والتسويق عبر الانترنت وادارة مكتب وادارة مبيعات وانشاء مشاريع سياحية، وجراء كل هذا نرى المشاريع على ارض الواقع". وقد شكرة كل النساء لتلبية الدعوة والحضور.
وقد تم عرض فيلم عن المشاريع التي تأسست في قريتي عتير وبير المشاش غير المعترف بهما، ثم تم توزيع شهادات تخريج لنساء تعلمن دورة ادارة مكتبية.










لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق