اغلاق

الآلاف يحتجون في المالديف لمطالبة الرئيس بالتنحي

وصل الآلاف إلى مالي عاصمة جزر المالديف في زوارق اليوم الجمعة للتنديد بإلقاء القبض على الرئيس السابق محمد نشيد ومطالبة الزعيم الحالي عبد الله يمين بالتنحي.

وتصاعد التوتر في الجزر الواقعة قبالة الطرف الجنوبي الغربي للهند منذ أن اعتقل نشيد مطلع الأسبوع لاتهامات بالارهاب فيما يتعلق بأمر أصدره لاعتقال قاض كبير.
وقال نشيد الذي سقط على الأرض بينما كانت الشرطة تجره للمثول أمام المحكمة يوم الإثنين إنه أجبر على التنحي تحت تهديد السلاح بسبب الخلاف القضائي عام 2012 ويقول حلفاؤه إن انقلابا أطاح به.
واستجاب أنصار الحزب الديمقراطي المالديفي الذي ينتمي إليه نشيد والحزب الجمهوري إلى دعوة للتظاهر في مالي وانتقلوا في زوارق من مختلف الجزر البالغ عددها 1190 جزيرة. وانشق الحزب الجمهوري عن الائتلاف الحاكم الذي ينتمي إليه يمين. وقدر مراسل في مكان الاحتجاج أعداد المشاركين بما يتراوح بين ثمانية آلاف وعشرة آلاف. ولا يتجاوز إجمالي عدد السكان في المالديف 400 ألف شخص.


تصوير AFP













لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق