اغلاق

وصية سادن الأقصى : حافظوا عليه ولا تتركوه وحيدا

توفي يوم الخميس الأخير سادن المسجد الأقصى المتقاعد الحاج أحمد داود عبيدات، عن عمر يناهز الـ 74 عاما، وتم تشييع جثمانه الطاهر من بيته في جبل المكبر ،


المرحوم الحاج احمد داود عبيدات

الى المسجد الأقصى عند صلاة ظهر الخميس، ليصلى عليه في المسجد قبل أن يوارى جثمانه في مقبرة جبل المكبر بعد ذلك .
وأثنى الشيخ عمر الكسواني – مدير المسجد الأقصى، على المرحوم قائلا: "السدنة وحراس المسجد الأقصى المتقاعدون هم من دافعوا عنه بصدورهم العارية، في زمن استخدم فيه جيش الاحتلال الاسرائيلي الرصاص الحي الذي أسقط عشرات الشهداء في رحاب المسجد الطاهرة". 
وأضاف الشيخ الكيسواني : " كان المرحوم يمتاز بجدارته وكفاءته في عمله كحارس للمسجد الأقصى المبارك، وحمل روحه على كفه. وعن هذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( يختم لكل ابن أدم عمله إلى المرابط في سبيل الله ينمى له عمله إلى يوم القيامة )".
فيما ذكر نجل المرحوم اياد عبيدات " أن والده غادر الحياة وهو يوصي أبناءه بمؤازرة المرابطين في المسجد الأقصى ويحثهم على الحفاظ عليه من أطماع الاحتلال ". ( ساهر غزاوي )





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق