اغلاق

اختيار لجنة محلية لكافة لجان الآباء بمدارس يافا الحكومية

عقدت الهيئة الاسلامية المنتخبة مؤتمراً هو الأول من نوعه والذي جمع كافة لجان اولياء أمور الطلاب في مدارس مدينة يافا الحكومية، حيث عُقد المؤتمر في المدرسة الثانوية الشاملة،


تصوير حارث عيسى

وشارك فيه مندوبون عن كافة الهيئات والمؤسسات التربوية في مدينة يافا، وبمشاركة مروان عبد الحي رئيس لجنة اولياء امور الطلاب المحلية في الطيرة وعضو المنتدى القطري للجان اولياء الأمور العرب ، بالاضافة لمشاركة السيدة عنات هوختبرغ رئيسة لجان اولياء الأمور في تل ابيب، والسيدة ارييلا رئيسة لجنة التربية في لجنة اولياء الأمور المركزية في تل ابيب.
افتتح المؤتمر بكلمة افتتاحية للهيئة الاسلامية ألقتها مسؤولة ملف التربية والتعليم في الهيئة الحاجة ازهار أبو زيد "أم مصعب" والتي تولت عرافة المؤتمر، ثم ألقى المحامي رمزي كتيلات كلمة تحدث خلالها عن واجبات وحقوق لجان أولياء الأمور من منظور وزارة المعارف، ثم ألقى مروان عبد الحي عضو المنتدى القطري للجان أولياء الامور العرب ورئيس لجنة اولياء الامور المحلية في الطيرة كلمة تحدث خلالها عن تجربة المنتدى القطري العربي واللجنة المحلية لأولياء الأمور في مدينته الطيرة، وعن دورها وأهميتها في تحريك عجلة التربية والتعليم في الوسط العربي ودفعها إلى الأمام.
من جانبها ، تحدثت السيدة عنات هوختبرغ رئيسة لجان أولياء الامور في تل ابيب عن اهمية التواصل بين لجان أولياء الأمور في مدارس يافا، وأشادت بالخطوة التي قامت عليها الهيئة الاسلامية بعقد هذا المؤتمر ودعت إلى مزيد من التفاعل مع لجان أولياء الأمور القطرية لما فيه مصلحة للعملية التربوية في مدارس المدينة.
وتخلل المؤتمر عقد العديد من ورشات العمل التي أدارتها المربية شهيرة فخر والتي خلالها تم بحث سبل وآليات تعزيز مكانة لجنة اولياء الأمور المحلية ودورها الفعال في تعزيز مكانة اللجان المدرسية المختلفة وسبل نجاح هذه اللجنة المحلية.

التوافق على اختيار لجنة اولياء امور محلية لجميع مدارس يافا
وتم التوافق على اختيار لجنة أولياء أمور محلية ممثلة لكافة لجان الآباء في مدارس مدينة يافا تكونت من (السيدة حنان عبد جفالي ويحيى بشبش عن المدرسة الثانوية الشاملة، ابراهيم سلامة عن مدرسة حسن عرفة، السيدة جيهان حداد عن مدرسة الأخوة الابتدائية، السيدة انشراح زينب عن مدرسة الزهراء الابتدائية، السيدة هاجر أبو نصر عن المدرسة التكنولوجية، السيدة مريم سكسك عن مدرسة اجيال الابتدائية، والدكتور يوسف مشهراوي عن مدرسة أجيال الثانوية).
ومع هذا الانجاز النوعي فان الهيئة الاسلامية في يافا وضعت بصمة جديدة في ملف التربية والتعليم والذي يعتبر اهم ملفات المدينة لما له من اهمية وثقل على مستقبل المدينة وحاضرها وأن المؤتمر كان تأسيسياً لمرحلة جديدة في المدينة من خلالها يضع الأهالي امام مسؤولية مضاعفة في ضرورة التحرك لانقاذ عملية التربية والتعليم في يافا.
وفي نفس السياق أشاد الدكتور يوسف المشهراوي بالخطوة الجبارة التي قامت بها الهيئة الاسلامية عبر عقد هذا المؤتمر النوعي وأشاد بدور الهيئة الاسلامية وأثنى على كافة الجهود والأفكار التي تطرح، وقال : "نحن نتابع خطوات الهيئة الاسلامية في يافا بعين الأهمية والاحترام والتقدير" ، ودعا لإنجاح هذه اللجنة ودعمها ومساعدتها.













































لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق