اغلاق

الشرطة تنفذ ‘عملية أشدود 2‘ والاشتباه باحتيال بالملايين

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، جاء فيه : " في نطاق الحملة التي اطلقت عليها الشرطة اسم " عملية أشدود 2 " ،


الصورة للتوضيح فقط

تم في ساعات صباح اليوم الاثنين القيام بعملية مداهمة وتفتيش ضخمة بميناء اشدود ، اضافة لتنفيد اعتقالات وتوقيف مشتبهين للتحقيقات كما تم ضبط منقولات وممتلكات ومبالغ اموال ضخمة ". 
وأضافت السمري قائلة في البيان : "
قامت بالحملة قوات معززة من شعبة التحقيقات والاستخبارات القطرية " لاهف - 433 " ومصلحة الضرائب العاملة في الموانئ ، مع الكشف عن شبهات وجود علاقات تتعلق بالاحتيال وغسل الأموال على نطاق واسع في ميناء أشدود ".
وتابعت السمري تقول في البيان : "
كما شارك بالحملة نحو 200 من قوات الشرطة وشعبة " لاهف - 433 " ومحققون بسلطة الجمارك وغيرهم ، بحيث داهمت القوات صباحا المستودعات في ميناء أشدود ومنازل أكثر من 15 من المشتبه بهم  للاشتباه في الضلوع بمخالفات جمرك وغسيل الأموال بما يقدر بعشرات الملايين من الشواقل ، وذلك باستخدام سلسلة من الشركات العالمية من أجل إخفاء هذه الجرائم . كما يشتبه في أن المشتبهين المعتقلين معا قاموا  لسنوات بتهريب مشروبات كحولية وخفض أسعار السلع المستوردة من الكحول وبذلك تم الحاق خسائر جمة في خزينة الدولة والتي تقدر بأكثر من نحو ثلاثين مليون شاقل الناجمة عن تنفيذ هذه السرقات بالاضافة لجرائم غسل الأموال بما يقدر بالملايين من الشواقل " .

" القضاء على الاجرام في الموانئ "
واستطردت السمري تقول في البيان : "
ينوه الى ان الأنشطة التي نفذت صباح اليوم هدفها مواصلة الكفاح من أجل القضاء على الاجرام بالموانئ كما أنجزت استمرارا للاستخبارات وأنشطة التحقيقات الواسعة التي اجريت بميناء أشدود وأسفرت عن كشف الشبهات الخطيرة من الفساد وبعد فترة طويلة التي تمكنت فيها من صياغة اساس لأدلة ضد عدد من المشاركين المشتبهين ، تحقيقات التي قام بها فريق تحقيق مشترك مع الجمارك والتحقيقات الضريبية في تل أبيب واشدود والتي بدأت بالسرية التامة في محيط الميناء وذلك مع استخدامها الأساليب التكنولوجية المتقدمة وكذلك بمشاركة جهات العاملة بالتحقيقات بأوروبا، في إطار التعاون الدولي بين وكالات إنفاذ القانون " .
ومضت السمري تقول في البيان : "
كما اجري التحقيق بالتعاون مع شعبة الاستخبارات ، بمنطقة الجنوب الوحدة المركزية - لخيش والجمارك والتحقيقات ببئر السبع ووحدة الماس بمصلحة الضرائب ، وهيئة مكافحة غسل الأموال والجمارك بالسلطة الوطنية في مصلحة الضرائب اضافة الى الإدارة القانونية لملفات الجمارك بمصلحة الضرائب ومكتب المدعي العام (الجنائي والمدني) بالجنوب  ".

" اخفاء حقيقة الارباح "
وتابعت السمري تقول : "
 يشتبه في قيام بعض من المشتبه بهم، من بين أمور أخرى  من خلال الآخرين، العمل لتحقيق  سيطرة فعلية على الشركات التي  تستورد الخمور لإسرائيل والمستودعات (" الرهينة " ) التي تعمل بالقرب من ميناء أشدود مع وحدة التخليص الجمركي ، من أجل خلق انطباع زائف لقيمة الضرائب على السلع الأساسية الثمينة المستوردة من الخارج " وتخزينها في المستودعات ، بحيث ان القيمة المعروضة كانت أقل بكثير من القيمة الحقيقية المدفوعة. وبالتالي ، تم دفع تعريفة مخفضة للسلع، في حين إخفاء حقيقة أن الأرباح المتولدة هي عن طريق غسل الأموال. وعلاوة على ذلك، كان هناك تهريب البضائع لخارج الميناء دون دفع ضرائب على الإطلاق " .
وتابعت السمري تقول : "
وكما ذكر، تم صباح اليوم بواسطة عشرات من رجال الشرطة والمخبرين وممثلين عن الجهات الجمركية وحرس الحدود واخرى خاصة التوقيف للتحقيق والاعتقال 17 من المشتبه بهم  كما وأجريت عمليات تفتيش  في منازل المشتبه بهم ومكاتبهم، وبما في ذلك المستودعات في أشدود. وتم ضبط، وثائق مختلفة وأجهزة الكمبيوتر وممتلكات والتحرز على حسابات مصرفية ضخمة مع العزم على القيام بمصادرتها لاحقا - وفقا للمقتضيات القانونية القضائية ذات العلاقة  ".
وخلصت السمري للقول : "
ينسب الى المشتبه بهم شبهات الضلوع بالاحتيال الجمركي ، بما في ذلك التزوير والتهريب والتزوير اضافة الى القيام بجرائم خطيرة بموجب قانون الجمارك وضريبة القيمة المضافة، كما والعديد من الجرائم المنصوص عليها في مراسيم قوانين مكافحة غسل الأموال والتآمر . والى كل ذلك ووفقا لتطور التحقيق، سيتم تحويل بعض المشتبه بهم لمناقشة طلب تمديد الاعتقال فى حوالى الساعة 14:00 من نهار اليوم في محكمة الصلح في كفار سابا ".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق