اغلاق

عاهل الأردن: رفضت مشاهدة شريط حرق الطيار معاذ

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على أن عصابة (داعش) الإرهابية قد جنت على نفسها عندما اقتربت من العرين الأردني ، قائلا:



"إن ما اقترفته بحق الطيار البطل الشهيد معاذ الكساسبة حفز الأردنيين على الالتفاف حول رايتهم والتمسك بوحدتهم والتصدي لأساليب هذه العصابة الدنيئة".

جاء ذلك في مقابلة أجرتها شبكة (سي إن إن) الإخبارية الأمريكية مع العاهل الأردني، وذلك حسبما أفاد بيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي.
وأضاف الملك عبدالله الثاني - خلال المقابلة - "إذا كانت عصابة (داعش) قد حاولت تخويف الأردنيين فإن ما حدث هو عكس ذلك تمامًا، وإذا ما نظرت في تاريخنا ستعلم أننا رددنا الصاع صاعين لكل من اعتدى علينا".

وردًا على سؤال حول شعوره عند استشهاد الطيار الكساسبة، قال العاهل الأردني: "إنني لم أٌشاهد الفيديو والكثير منا رفض أن يشاهده باعتباره شكلاً من الدعاية الزائفة .. لقد اعتراني الاشمئزاز مما حدث وحزنت مع عائلة الشهيد وكنت قد التقيتهم في مناسبات عدة".
وأضاف: "لقد حزنت كثيرًا على والده وأمه وإخوته وأخواته وزوجته - حيث كان لم يمض على زواجه أكثر من خمسة أشهر - وكجندي وابن للجيش العربي - القوات المسلحة الأردنية فقد شعرت بالغضب الشديد، فمعاذ، رحمه الله، هو رفيق سلاح، وأعتقد أن كل جندي أردني عامل أو متقاعد قد غضب واشمأز من الوحشية التي واجهها هذا البطل".





تصوير AFP



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق