اغلاق

عليان: اقتحامات غليك وزمرته للأقصى لن تقابل بالورود

اعتبر المتحدث الرسمي باسم حركة فتح في القدس، رأفت عليان، قرار المحكمة الاسرائيلية "لصالح المتطرف اليميني "يهودا غليك"،


رأفت عليان

والقاضي باعادة دخوله واقتحاماته للمسجد الاقصى، بعد ان كانت منعته شرطة الاحتلال لفترة من الزمن، بمثابة شرعنة اقتحامات المسجد من قبل المتطرفين اليهود وبغطاء قضائي اسرائيلي".
وقال عليان "إن الاحتلال يكرس سياسته العنصرية في كافة مناحي الحياة في المدينة المقدسة، لا سيما اجراءاته القمعية بحق ابناء المدينة المقدسة وابعادهم عن المسجد الاقصى، لفترات طويلة، واعتقالهم من داخل باحاته، وفرض عقوبات مالية باهظة بحقهم، يشكل اعتداء سافرا من قبل الاحتلال على حرية العبادة والمعتقدات الدينية التي كفلتها الشرائع السماوية واقرتها الشرعية الدولية".
ولفت عليان إلى أن "القرار القضائي الصادر من محكمة الاحتلال، انما هو في إطار تبادل الادوار والتناغم ما بين المتطرفين اليهود والمؤسسات الاسرائيلية كافة، لتمرير المشروع الاستيطاني الهادف إلى عزل المدينة المقدسة والسيطرة على كافة المقدسات فيها الاسلامية والمسيحية".
وأكد عليان أن "اقتحامات غليك وزمرته من المتطرفين لن تقابل بالورود، ولن تكون طريق المسجد الاقصى معبدة لهم، وإن الاعتداءات الإسرائيلية والاقتحامات المتكررة بحق المسجد الأقصى الشريف تعتبر اعتداء سافر على مشاعر العرب والمسلمين عامة والفلسطينين خاصة، وتتعارض مع جميع الأديان والشرائع السماوية".

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق