اغلاق

قتيلان في انفجار قنبلة أمام دار القضاء العالي بالقاهرة

قالت وزارة الصحة المصرية ان شخصين قتلا واصيب تسعة آخرون، بينهم سبعة من رجال الشرطة في انفجار قنبلة أمام دار القضاء العالي في وسط القاهرة،


موقع انفجار أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة. تصوير: عمرو عبدالله دلش - رويترز

كان الاكثر دموية بين ثلاثة تفجيرات شهدتها العاصمة المصرية أمس الاثنين.
وقالت وزارة الداخلية في صفحتها على فيسبوك "انفجرت عبوة (ناسفة) أسفل سيارة بشارع 26 يوليو بمحيط دار القضاء العالي".
وأبلغ المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور حسام عبد الغفار رويترز في وقت لاحق أن مدنيين اثنين قتلا في الانفجار واصيب تسعة.
وقالت مصادر أمنية إن الانفجار وقع أمام الباب الرئيسي لدار القضاء العالي، وهو مجمع يضم بضعة محاكم ومكتب النائب العام.
وأضافت أن النائب العام هشام بركات، كان في المبنى وقت الانفجار وأنه توجه إلى موقع الانفجار للمعاينة.
وتجمع حشد من المارة أمام دار القضاء العالي بعد الانفجار، رغم أن الشرطة أغلقت عددا من الشوارع في المنطقة. وأصيبت سيارتان بأضرار كما كانت هناك بقع دم في المكان.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن مصدر بوزارة الداخلية قوله: "إن قنبلة محلية الصنع انفجرت في وقت لاحق اليوم في حي مصر الجديدة بالقاهرة دون وقوع إصابات".
وقالت مصادر امنية ان قنبلة ثالثة -محلية الصنع ايضا- انفجرت ليل الاثنين قرب مركز للشرطة في ضاحية المعادي ملحقة أضرارا بعدد قليل من السيارات لكنها لم تسفر عن اصابات. وقالت وزارة الداخلية في صفحتها على فيسبوك ان القنبلة انفجرت قرب نقطة إطفاء.
وقبل وقوع الانفجار أمام دار القضاء العالي بساعات قال بيان من مكتب النائب "إن بركات أمر بالإفراج عن 120 من الطلاب وكبار السن من المحبوسين احتياطيا على ذمة قضايا احتجاجات، تحول بعضها إلى العنف نظمت بعد أن عزل الجيش الرئيس السابق محمد مرسي في 2013 عقب احتجاجات حاشدة على حكمه".
وأثار تكرار الحوادث الأمنية في القاهرة القلق بشأن قدرة قوات الأمن على تنفيذ التزام أعلنته بالقضاء على عنف الإسلاميين المتشددين، الذي يقوض جهود الحكومة لجذب الاستثمار الأجنبي وإقناع السائحين الأجانب بالتردد على مصر من جديد.
وفي الأسبوع الماضي أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قرارا بقانون يحدد "الكيانات الإرهابية والإرهابيين"، ويمنح الحكومة سلطات كبيرة لملاحقة الجماعات التي اعتبر القانون نشاطها ماسا بالأمن القومي والنظام العام.


تصوير AFP















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق