اغلاق

كيوبرس:الترميم بالأقصى بين عرقلة العمل وملاحقة العمال

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من كيوبرس ، حول اعمال الصيانة والترميم في المسجد الاقصى المبارك . وجاء في البيان :


تصوير : كيوبرس

" لا تنفك شرطة الاحتلال عن مراقبة أعمال الصيانة والترميمات التي يقوم بها عمال دائرة الأوقاف الاسلامية في المسجد الأقصى المبارك، ولا يمر يوم الا وتقوم فيه شرطة الاحتلال بعرقلة العمال والتشويش على عملهم، وغالبا ما تمنعهم من مواصلة العمل داخل المسجد.وتتكرر زيارات لشخصيات رسمية ومسؤولين من دائرة الأثار الاسرائيلية بين الفينة والأخرى، يقفون خلالها على مجريات العمل ويقومون بتقديم توصيات لعناصر شرطة الاحتلال، التي تقضي بمنع الاستمرار في أعمال الصيانة والترميمات بادعاءات لا أرضية لها، إنما تهدف في مجملها لفرض واقع الاحتلال وسيطرته على المسجد الأقصى المبارك ".
وعن هذه السياسات ، قال مهندس الاعمار في المسجد الأقصى بسام الحلاق: "بشكل عام سلطات الاحتلال تقوم بمنع عملنا ووضع العراقيل أمامنا، سواء كان ذلك على صعيد العمل أو على صعيد إدخال المواد اللازمة. عدا عن أن العمال أنفسهم يتعرضون للتهديد بالاعتقال والابعاد من قبل قوات الاحتلال".
وذكر الحلاق : " أن الدافع وراء منع أعمال الترميم في المسجد الأقصى أو عرقلتها يصب في محاولة فرض سيطرته على المسجد في المقام الأول، الى جانب جعل المسجد بحالة بناء سيئة يكون فيها آيلا للسقوط في أي لحظة، جراء حدث مفتعل أو كارثة طبيعية ".
كما بيّن المهندس الحلاق " أن الاحتلال يمنع أعمال عديدة مثل تبليط الأرضية أو ردم الحفر، إضافة الى منعه زراعة أي شجرة في رحاب المسجد أو حتى اخراج الأنقاض والتراب الناتج عن أعمال الترميم ". واوضح : " أن مساحة المسجد الأقصى تبلغ 144 دونما وهو دوما بحاجة ملحة لأعمال الترميم والصيانة ". 

























لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق