اغلاق

ام الفحم تحتضن اجتماعا للجان الشعبية بوادي عارة

للمرة الاولى، تعقد اللجان الشعبية بوادي عارة اجتماعا فيما بينها، حيث افاد مراسلنا عن اجتماع عقد في قاعة مسجد ابن تيمية بحي الباطن في ام الفحم، وتناول الاجتماع


مجموعة صور من الاجتماع

امورا مختلفة واهمها اوامر الهدم.
وحضر الاجتماع كل من المحامي محمود خالد محاجنة، احمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن الارض والمسكن بوادي عارة، المهندس زكي اغبارية الناطق بلسان الحركة الاسلامية وعضو اللجنة الشعبية، مريد فريد رئيس اللجنة الشعبية الفحماوية واخرين.
افتتح الاجتماع رئيس اللجنة الشعبية بام الفحم مريد فريد،مرحبا بالحضور، وطرح تجربة اللجنة الشعبية بام الفحم والتي يميزها انها ليست تابعة لاي حزب ومن جهة اخرى فهي مؤلفة من التيارات السياسية الفاعلة بام الفحم، وهذا مصدر قوتها.
وتطرق فريد الى عملية خطر هدم عشرات البيوت في وادي عارة وعلى وجه الخصوص، بيوت عبد الغني في عين الدالية بام الفحم، بيوت حي المنصورة بعرعرة ، والتي اقيمت قبل اكثر من نصف قرن ولديها كل البنى التحتية من مياه وكهرباء.

فريد: المؤسسة الاسرائيلية لا تريد حل المشاكل الكبيرة التي تعاني منها المدن والقرى العربية
وبعد النقاش من قبل الحضور، تقرر التصدي الجماهيري لعمليات الهدم والقيام بجمع تواقيع على عريضة من اهالي وادي عارة تقدم للهيئات الحكومية مطالبين فيها بالغاء اوامر الهدم واقرار خرائط هيكلية عادلة وملائمة من اجل ان تتبلور هذه المدن والقرى في وادي عارة.
من جانبه، قال مريد فريد رئيس اللجنة الشعبية بام الفحم في حديث لمراسلنا :" هنالك جمعية صهيونية عنصرية تنشط في البلاد بزعامة المرشح التاسع في حزب البيت اليهودي وإسمها ريجافيم، همها الاساسي والوحيد ملاحقة اوامر الهدم في المدن والقرى العربية ومنها في منطقة وادي عارة وهذا دليل قاطع على ان المؤسسة الاسرائيلية وبالذات الاحزاب المتطرفة لا تريد حل المشاكل الكبيرة التي تعاني منها المدن والقرى العربية وبالذات مشكلة الخرائط الهيكلية مما يضطر الاهالي الى القيام بالبناء غير المرخص، وذلك الحل هو اقرار خرائط هيكلية تضمن حل مشكلة البناء غير المرخص وتطور المدن والقرى واقامة مناطق صناعية حتى تستوعب قسم من القوى العاملة في هذه المدن والقرى".

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق