اغلاق

الاغاثة الزراعية تختتم حملتها الثالثة لتشجير أراضي القدس

اختتمت مؤسسة الاغاثة الزراعية امس الثلاثاء، حملة تطوعية لتشجير أحياء مختلفة من القدس، وذلك بمشاركة ممثلين عن مؤسسة أوكسفام،

والعديد من الجمعيات القاعدية والمؤسسات الشريكة في مشروع "حماية حقوق وتعزيز صمود المجتمعات المهمشة في القدس الشرقية"، الممول من قبل الاتحاد الاوروبي وبدعم إضافي من مؤسسة اوكسفام.
وشارك عشرات المتطوعين والمتطوعات من الاغاثة الزراعية بزراعة أشتال زينة في حديقة نادي شباب البلد القديمة في القدس، وذلك بعد عمل دؤوب على مدار اسبوع شمل توزيع وغرس نحو 3 الاف شتلة مثمرة وعشرة الاف شتلة خضروات و700 كيلو غرام من البذور البلدية، جرى توزيعها في أحياء سلوان والعيساوية ووادي الجوز وصور باهر والبلد القديمة.
وعمل المتطوعون على توزيع اشتال زيتون ومستلزمات زراعية  للمسجد الاقصى، واشتال زينة في عدد من مدارس القدس وقيامهم خلال الحملة بتنظيف وتزيين عدد من الحدائق العامة في احياء مختلفة من القدس.
واعتبرت منسقة الحملة في القدس، عبير المغربي أن "حملة تشجير اراضي القدس المهددة تنفذها الاغاثة الزراعية على للعام الثالث على التوالي، لتؤكد على تعزيز قيم التضامن مع أهالي القدس لما يتعرضون له من هجمات متكررة من قبل الاحتلال، وتؤكد على الوقوف لجانب المزارعين المستهدفة اراضيهم من قبل الاستيطان وسياسة التطهير العرقي التي يمارسها الاحتلال تجاه المواطنين المقدسيين".
ونفذت الاغاثة الزراعية هذه المشروع بالشراكة مع كل من مؤسسة جذور للانماء الصحي والاجتماعي، والإغاثة الطبية الفلسطينية، ومركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، والائتلاف من أجل القدس ممثلا بمركز الإرشاد الفلسطيني.

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق