اغلاق

مؤسسة الأقصى تدعو للتواجد في الأقصى

أكدت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيانٍ لها أمس الثلاثاء أن "تكثيف التواجد والتواصل وشدّ الرحال المبكر الى المسجد الأقصى،

 

 طلباً لطاعة الله، هو الوسيلة المهمّة لحفظ حرمة المسجد الأقصى والدفاع عنه أمام حملات وتكرار اقتحامات المسجد الاقصى من قبل الاحتلال الاسرائيلي، ومن ضمنها منظمات وجماعات الهيكل المزعوم والمستوطنين". 
وأكدت المؤسسة في بيانها الذي وصلت نسخة منه موقع بانيت وصحيفة بانوراما، أن "حبّ الأقصى يتجذّر يوماً بعد يوم في قلوب الوافدين اليه، وعموم أهل القدس والداخل الفلسطيني، من الرجال والنساء والأطفال، الذين ما فتئوا يتواصلون مع المسجد في كل وقت وحين، ويلاقون بسبب ذلك التضييق والأذى، كالاعتقال والإبعاد، والاعتداء اللفظي والجسدي". 
وجاءت تأكيدات مؤسسة الأقصى "في ظل دعوات من منظمات وجماعات الهيكل المزعوم لاقتحام وتدنيس الأقصى بشعائر تلمودية جماعية يوم غد وبعد غد،  الأربعاء والخميس، 4-5 من شهر آذار، بمناسبة ما يطلقون عليه الاحتفال بمراسيم  عيد " البوريم/المساخر".
وأشار البيان أن "
إعلانا مشتركا لمنظمات الهيكل المزعوم وقعه كل من "طلاب من أجل الهيكل"، "نساء من اجل الهيكل"، "ائتلاف منظمات الهيكل"، "هليبا"، دعوا الى اقتحام المسجد الأقصى بالتاريخ المذكور، للاحتفال بعيد البوريم في "جبل الهيكل"- المسمى الاحتلالي الباطل للمسجد الأقصى" - ، تحت شعار " لن نتنازل عن بيت الملك"، وذلك من الساعة 7:30-10:00 صباحاً ، وبين الساعة 12:30-13:30 بعد الظهر ، رابطين دعوتهم ببعض الجمل الدينية الواردة بخصوص الهيكل المزعوم وارتباطها بمراسيم الاحتفال بعيد المساخر- البوريم،  والعودة الى الهيكل المزعوم ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق