اغلاق

طلاب التسامح الشاملة بأم الفحم في جامعة بن غوريون

قامت إدارة التسامح الشاملة - الجناح الاعدادي في أم الفحم، بإعداد يوم دراسي مطول بعنوان "العبور" في جامعة بن غوريون، لطلاب صفوف التاسع.


مجموعة صور من زيارة الطلاب

جاء ذلك ضمن مشروع الانتقال الداخلي من المرحلة الاعدادية الى المرحلة الثانوية في مدرسة ست سنوات، بالتواصل الاكاديمي الجامعي فالمرحلة الثانوية القادمة هي محطة العبور للأكاديميات .
رافق الطلاب مربو الصفوف ومركز طبقة التواسع، نجيب محاميد ومستشار المدرسة، بدر كبها الذين استضافهم البروفيسور رياض اغبارية والدكتور سالم ابو عبود، من مركز دراسات البدو ورئيسة الجامعة، رفقا كرمي التي رحبت بالطلاب وشددت بكلمتها على أهمية هذا التواصل مع الجامعة لمسيرة نجاح الطلاب في المستقبل، وقام البروفسور رياض اغبارية و د. سالم بجولة ميدانية في أرجاء الجامعة وأقسامها مع شرح وافٍ عن كل قسم.
ألقى البروفسور رياض محاضرة عن مسيرة النجاح الاكاديمي، وأهمية التواصل التعليمي داخل مدرسة ست سنوات وابعاده لنجاح الطلاب والوصول الى الأكاديميات، وتطرق الى الارادة والشغف للوصول الى الاكاديمية والنجاح فيها  .
وبعد أن أمعن الطلاب بما عُرض أمامهم من شغف لتطلعاتهم المستقبلية على المستوى الأكاديمي، قاموا بزيارة لمتحف الطيران الحربي في بئر السبع .
وأشاد عبد الباسط محاميد، مدير المدرسة بالتعاون الذي قدمه البروفسور رياض اغبارية وبأهمية التواصل الأكاديمي مع المدرسة، ليستمر التعاون والبِناء والانتفال السلس من مرحلة لأخرى لما فيه مصلحة ونجاح الطلاب. وأكد على أن انتقال أو عبور الطلاب من مرحلة دراسية لأخرى يقتضي بالضرورة الاهتمام والتواصل والمثابرة لإنجاح العبور بسلاسة ويسر،  ليشعر الطالب بالثقة والاطمئنان والأمان. كما قدم شكره لكل من ساهم في انجاح هذا اليوم الدراسي متمنيا لهم دوام الصحة والعطاء.
















































































































لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق