اغلاق

عبلين تشارك في المؤتمر النسوي الفلسطيني الخامس

بدعوة من مركز الحرية والعدالة وبالتعاون مع حملة انقذوا الاغوار ، وبدعم من المؤسسة الفرنسية "مان" ومؤسسة "رون الالب" "واكشن ايد"، تم امس الثلاثاء


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

عقد المؤتمر النسوي الفلسطيني الخامس (المقاومة من اجل التغيير) في قرية المكحول البدوية منطقة الحديدية   محافظة  طوباس بالاغوار ،وقد تم عقد المؤتمر في الخيمة التي نصبت على مدخل القرية .
تولى عرافة المؤتمر محمود فرارجي من بيت لحم والقى الكلمات نائب محافظ طوباس احمد اسعد ، ومن بيت امر القت منى عمار مديرة مركز الحرية والعدالة كلمة . وتم تقديم عرض دبكة لفرقة بردلة للدبكة الشعبية.
والقت سلفانا عثمان تحية فرع حركة النساء الديمقراطيات عبلين نيابة عن الوفد المكون من ياسمين عثمان وعلا عثمان،  ورافقهم يوسف حيدر وعمر عثمان وخليل حيدر.

الاسيرة المحررة ناريمان التميمي تلقي كلمة مؤثرة
والقت ايضا الاسيرة المحررة ناريمان التميمي من النبي صالح كلمة مؤثرة ، وعن اتحاد المرأة الفلسطينية فرع طوباس القت ليلى سعيد تحيتها وقدم الخاطرة الادبية رائد حلاق. وقرأت الطفلة امل عبد الاله من طوباس قصيدة شعرية ، بعدها قدمت ابتسام زيدان محاضرتها في ورشة العمل بعنوان "تعزيز دور المرأة في المقاومة الشعبية غير المسلحه".
شارك في الندوة ايضا رشيد سوافطة منسق مركز الحرية والعدالة عن منطقة الاغوار، وصلاح خواجه مركز المقاومة الشعبية السلمية في فلسطين، الذي اكد على "ان المقاومة الشعبية حق لكل انسان تحت الاحتلال".
وحيا المبادرة بعقد المؤتمر في التجمعات البدوية في الاغوار التي قال عنها ابو عمار الفارس المرحوم والغائب الحي  ياسر عرفات انها "قناديل الصحراء"، وانه "على شعبنا الانتقال من واقع الاحتجاج للمواجهة، وواجبنا ان نعمل على التغيير السياسي في اشراك اكبر عدد من الجماهير للانضمام الى المقاومة الشعبية واستحداث افكار واساليب  خلاقة وابداعية للمقاومة غير العنيفة".

عرض المسرحية المنبرية "المرياع والقرقاع" لمسرح عشتار 
وتطرق الى مشروع مقاطعة المنتجات الاسرائيلية في الاسواق الفلسطينية والمشاركة في المقاطعة لانها مشروع وطني ومشاركة المرأة فيها مهم وواجب. وخرجت الورشة بتوصيات مهمة بما يخص المقاومة الشعبية بتكوين لجنة مصغرة لعقد ورشة جماعية لكل الجهات الفاعلة في المقاومة الشعبية والمقاطعة بين النساء وتبني العمل الموحد وتوسيع اشراك الجمعيات والاهتمام بالتجمعات البدوية في الاغوار التي تبلغ مساحتها ثلث فلسطين.
وبعد وجبة الغداء تم اختتام المؤتمر النسوي بعرض المسرحية المنبرية "المرياع والقرقاع" لمسرح  عشتار -  رام الله. وشارك في المؤتمر العديد من المتطوعين الاجانب في مشروع المقاومة الشعبية والتي وفرت  لهم ترجمة فورية.





























































































































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق