اغلاق

مقتل جندي بريطاني سابق في معارك بسوريا

قال نائب في البرلمان البريطاني ومصدر كردي أمس الاربعاء :" ان جنديا سابقا في مشاة البحرية الملكية البريطانية أصبح فيما يبدو أول بريطاني


مقاتلان كرديان يقفان على نقطة تفتيش قرب تل حميس بشمال شرق سوريا 

يقتل خلال معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا".
وقال مصدر كردي قريب من وحدات حماية الشعب الكردية :" إن إريك سكارفيلد الذي سافر الى سوريا بمبادرة شخصية من جانبه كمواطن بريطاني مات اثر اصابته بقذيفة مورتر يوم الاثنين اثناء قتاله مع قوات حماية الشعب ضد مقاتلي الدولة الاسلامية قرب تل حميس".
وقال النائب دان جارفيز إن أسرة سكارفيلد من بارنسلي في شمال انجلترا جاءته منذ بضعة اسابيع لتعبر عن قلقها على ابنها. وقال جارفيز في بيان "للاسف يبدو ان أسوأ مخاوفهم تحققت. إريك جندي سابق متمرس من مشاة البحرية الملكية روعته الاعمال الوحشية التي ارتكبها تنظيم الدولة الاسلامية. كانت أسرته تعتقد انه سافر الى سوريا على أمل تقديم دعم طبي وانساني بوصفه خبيرا في الطب الميداني".
ويتصدى الاكراد المدعومون بالغارات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة ومقاتلون معارضون محليون لتنظيم الدولة الاسلامية في شمال سوريا وأجبروا مقاتليه على التقهقر بعد ان سيطر التنظيم الذي انشق على القاعدة على مساحات كبيرة من الاراضي القريبة من الحدود التركية.
وقالت الخارجية البريطانية انها على علم بنبأ الوفاة وكررت تحذيرها للبريطانيين من السفر الى المنطقة.
وقال جارفيز "هذه المسألة تحتاج الى علاج لان إريك ليس بالقطع أول شخص يسافر الى سوريا للانضمام الى قوات تقاتل الدولة الاسلامية في العراق والشام".
وتقدر بريطانيا ان نحو 600 بريطاني مسلم سافروا الى المنطقة للمشاركة في الصراع من بينهم محمد الموازي البريطاني الذي كشف الاسبوع الماضي انه المتشدد الملثم "الجهادي جون" الذي ظهر في تسجيلات مصورة لعمليات ذبح الدولة الاسلامية لرهائنها.


تصوير AFP





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق