اغلاق

الملكة رانيا العبد الله تشرح كيف يجب محاربة تنظيم داعش!

قالت وسائل اعلام عربية ان الملكة الاردنية رانيا العبد الله، زوجة العاهل الأردني، اكدت اليوم السبت، أن "تنظيم داعش يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي في


الترويج لمعتقداته وبربريته، مقدمًا نظرة سلبية عن العالمين العربي والإسلامي".
ولفتت حرم العاهل الأردني إلى أن ممارسات التنظيم تؤكد ما هو معروف سلفًا، وهو أنه تنظيم "لا ضمير له ولا كرامة، ولا جنسية ولا دين ولا حدود له". - وفق ما نشرته وسائل اعلام عربية اليوم السبت.

وتابعت في مقابلة أجريت مع موقع "مشابل" الأمريكي في أثناء مشاركتها كضيفة شرف في مؤتمر "ورلد بوست"، أن المعركة اليوم في الشرق الأوسط هي بقدر الصعوبة التي تظهر بها، إلا "أنه لسوء الحظ استطاع التنظيم استخدام أدوات الإعلام الحديثة في هذه المعركة من أجل نشر المعتقدات المتطرفة، الأمر الذي انعكس سلبًا على كل شخص في المنطقة".

ودعت الملكة إلى ضرورة قيام المعتدلين باستخدام وسائل الإعلام الاجتماعي من أجل نشر قصص مغايرة عن التي تنتشر، "لنقول للعالم إن هناك ما هو أكثر في العالم العربي من ما يريد المتطرفون إيهام الناس به".
وأكدت ضرورة نشر قصص أصحاب المشاريع الناجحة، من بينها قصص المجتمعات القائمة على مبادئ التسامح والتعايش والعائلات المحبة، هذه هي القصص التي يجب، بل من الضرورة، مشاركتها".




تصوير : Getty Images

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق