اغلاق

مؤتمر دولي يطالب باعادة بناء اقتصاديات الدول المتضررة بالايبولا

كيفية اعادة بناء اقتصاديات دول غرب افريقيا التي دمرها وباء ايبولا القاتل، كان هو محور المؤتمر الدولي الذي نظمه الاتحاد الاوروبي في مقره ببروكسل الثلاثاء الماضي،
Loading the player...

بمشاركة عدد من المنظمات والوكالات الدولية ورؤساء الدول الثلاث الاكثر تضررا بالوباء وهي غينيا وسيراليون وليبيريا بالاضافة الى الملكة ماتيلدا ملكة بلجيكا .
ودعت ملكة بلجيكا المجتمع الدولي الى مساعدة الدول والمناطق التي تضررت بوباء ايبولا على تجنب التعرض لتفشي أي أوبئة مستقبلية بها .
بينما قالت فيديريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي "ان الاثار المدمرة التي خلفها وباء الايبولا تتخطى الالاف من ضحاياه، حيث شملت مجالات عدة في الدول التي تفشى بها الوباء، ومنها الاستثمارات والسياحة والتجارة". وأوضحت "أنه يجب التفكير في الاعداد لاستجابة عالمية للتحديات المستقبلية التي ستواجه هذه الدول" .
ودعا رئيس سيراليون ايرنست باي كوروما، والذي كانت بلاده أكثر الدول تضررا بوباء الايبولا، المجتمع الدولي لاتخاذ مزيد من الاجراءات لتدعيم البنية الاساسية الصحية في الدول التي تأثرت بالوباء.
وكانت سيراليون هي أكثر الدول التي تأثرت اقتصاديا بسبب تفشي وباء الايبولا، حيث يتوقع أن يهبط معدل النمو بها من 11 بالمائة عام 2013 الى 5ر2 بالمائة هذا العام.
وتوقع البنك الدولي في يناير الماضي أن كلا من سيراليون وليبيريا وغينيا ستخسر نحو 6ر1 مليار دولار من دخلها وهو ما يتجاوز 12 بالمائة من الناتج الاجمالي لهذه الدول مجتمعة.
وقالت منظمة الصحة العالمية ، في أحدث تقرير لها، ان وباء الايبولا أدى لمقتل نحو عشرة آلاف شخص وأصاب أكثر من 24 ألفا آخرين في جميع أنحاء العالم.


تصوير:AFP



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق