اغلاق

نتنياهو ينفي تقارير عن تراجعه عن حل الدولتين

نفى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صحة، تقارير أفادت أمس الأحد بتراجعه عن التزام أعلنه في 2009 بالسعي للتوصل لحل سلمي مع الفلسطينيين


تصوير : Getty Images

يقوم على أساس وجود دولتين.
ونقل بيان لحزب ليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو ‭‭‭‭-‬‬‬‬نشرته وسائل الإعلام الإسرائيلية على نطاق واسع ‭‭‭‭-‬‬‬‬عن نتنياهو قوله إن كلمة ألقاها قبل ست سنوات ووافق فيها لأول مرة على إقامة دولة فلسطينية كحل للصراع المستمر منذ عشرات السنين أصبحت الآن "غير ذات صلة".
وقال مكتبه في بيان ردا على هذه التقارير إن نتنياهو "لم يقل مثل هذا الشيء مطلقا".
ونشر حزب ليكود هذه التصريحات على ما يبدو لدحض تقارير نشرتها وسائل الإعلام الإسرائيلية في وقت سابق وأشارت إلى إن نتنياهو تفاوض خلال فترة ولاية سابقة على انسحاب واسع من الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967.

"لن تكون هناك عمليات انسحاب أو تنازلات"
وقال البيان الذي أصدره على ما يبدو متشددون داخل الحزب إن نتنياهو أشار أيضا إلى "أنه لن تكون هناك عمليات انسحاب أو تنازلات، هذا أمر ليس له صلة بالموضوع" في إشارة إلى تبادل أي أراض محتلة مقابل السلام.
ونفى مكتب نتنياهو هذا أيضا قائلا إنه ملتزم منذ فترة طويلة بسياسة أنه "في ظل الأوضاع الراهنة في الشرق الأوسط فإن أي أراض يتم تسليمها سيغتصبها الإسلاميون المتطرفون".
وقال نتنياهو مرارا "إنه لن يسلم أراض معرضة لخطر السقوط في يد الإسلاميين المتطرفين منذ انهيار محادثات السلام في ابريل نيسان وبعد خوض حرب مع حماس في غزة خلال شهري يوليو تموز وأغسطس آب" .
وتأتي اتهامات وسائل الإعلام لنتنياهو بشأن الصراع الفلسطيني في إطار حملة شرسة لانتخابات 17 مارس آذار.
وتشير استطلاعات للرأي إلى تساوي نتنياهو مع أكبر منافسيه اسحق هرتزوج الذي ينتمي للاتحاد الصهيوني الذي يمثل يسار الوسط والذي يقول إنه سيسعى لاستئناف محادثات السلام الاقليمية.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق