اغلاق

تفجيرات تنظيم الدولة تؤخر تقدم القوات العراقية بتكريت

قال مصدر عسكري عراقي اليوم الخميس : " ان تنظيم الدولة الاسلامية يعطل تقدم الجيش العراقي في تكريت مسقط رأس صدام حسين من خلال استخدام القناصة وتفجيرات القنابل،
Loading the player...

بينما تصدت قوات الشرطة وأبناء العشائر السنية لهجوم شنه المتشددون الاربعاء على مدينة الرمادي عاصمة محافظة الانبار".
وانفجرت سيارة ملغومة على المداخل الجنوبية للمدينة اليوم الخميس ، ويقول مسؤولون أمنيون : "إن مقاتلي التنظيم المتشدد قاموا بتلغيم المباني التي انسحبوا منها ". وأضاف المصدر العسكري : " أن التنظيم المتشدد ما زال يسيطر على المجمع الرئاسي وثلاثة أحياء أخرى على الأقل في وسط تكريت " .
وتبادلت قوات الأمن العراقية ووحدات الحشد الشعبي إطلاق النار بصورة متقطعة مع مقاتلي التنظيم في تكريت بعد يوم واحد من دخولها المدينة في أكبر هجوم تشنه حتى الآن على التنظيم المتشدد. ويقاتل الجيش ووحدات الحشد للتقدم من الجهات الجنوبية والشمالية والشمالية الغربية في المناطق التي استولت عليها من تكريت خلال الاربع والعشرين ساعة الأخيرة. وإذا استعادت الحكومة التي يقودها الشيعة تكريت فستكون أول مدينة يتم استردادها من أيدي تنظيم الدولة الاسلامية وستعطي دفعة في المرحلة التالية الحاسمة من الحملة العسكرية لاستعادة مدينة الموصل أكبر مدن شمال العراق التى يسيطر عليها التنظيم حاليا.
وشن المقاتلون 13 هجوما انتحاريا بسيارات ملغومة على مواقع للجيش في الأنبار ، وقال مصدر بالجيش العراقي " انه تم تنفيذ غارة الاربعاء بعدما طلب الضباط دعما جويا ردا على هجمات تنظيم الدولة الإسلامية".


تصوير AFP



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق