اغلاق

الالاف يشاركون بمهرجان انتخابي للمشتركة في الطيبة

نظمت القائمة المشتركة مهرجانا اختتاميا في مدينة الطيبة في قصر الافراح ، شارك فيه الالاف من الحضور واهالي الطيبة والمنطقة وام الفحم وقلنسوة،
Loading the player...

وقد حضر كل من رئيس القائمة المشتركة المحامي ايمن عودة، النائب د. جمال زحالقة المرشح الثاني للقائمة ، النائب د. احمد طيبي المرشح الرابع، والشيخ عبد الحكيم حاج يحيى المرشح السادس للقائمة . تولى عرافة المهرجان كل من الاعلامية نسرين رملاوي والاعلامي فالح حبيب. ومن ثم افتتح المهرجان باستقبال النواب العرب والمرشحين الجدد للقائمة باجواء مفعمة بالفرح وسط تصفيق ونشيد وطني.

" نحن حتى هذه اللحظة نعيش في لحظات وايام عنصرية من قبل المتطرفين فلا بد ان نقف لهم وقفة رجل واحد ونقول كلمتنا "
وتحدث رئيس القائمة المشتركة المحامي ايمن عودة قائلا: "هناك من يحاول ان يطعن في الوحدة والقائمة المشتركة فنحن والحركة الاسلامية معاً، احيي المحجبات الفاضلات الاصيلات، واحيي ايضاً الشريكات غير المحجبات، انا لم اخطىء ولم اسىء في قضية المحجبات ولكن هناك جهات معينة تريد ان تطعن وحدتنا وتزورها الى مشاكل، نحن حتى هذه اللحظة نعيش في لحظات وايام عنصرية من قبل المتطرفين فلا بد ان نقف لهم وقفة رجل واحد ونقول كلمتنا " .
وتحدث النائب جمال زحالقة قائلاً:" نعم للوحدة الوطنية والقائمة المشتركة هذه هي حقيقة التصويت في السابع عشر من اذار، طيبة بني صعب واعرف اهلها انهم لم يصوتوا كالانذال الى الاحزاب الصهيونية بل يصوتوا كالاحرار للقائمة المشتركة و،ض،ع،م. في هذه الانتخابات لا يوجد الا خيار واحد ووحيد وهو القائمة المشتركة،ف ي السابق كنا ننادي كل واحد على حزبه وجماعته ولكننا اليوم نحن متوحدون وان التصويت الوطني الصادق هو للقائمة المشتركة. والتصويت للاحزاب الصهيونية هو نذالة ونحن نرفض النذالة بحد ذاتها ".
وقد تحدث مندوب الشبيبة محمد حاج يحيى قائلا: " لا احلم يوماً ان ارى النائب د. جمال زحالقة ود. احمد طيبي يجلسان بجانب بعض، شيئاً فشيئاً ان سواعدهم اتحدت انهم جاءوا ليبنوا فكرة تضيء طريقنا وتنجح الوحدة، هذه القائمة هي ليست كحدث عادي انما هو حدث استثنائي يحمل في طياته رسائل عدة من ابرزها انها جاءت لتعطي اللحظة من الوعد لضرورة الوحدة الداخلية ".

" نحن نذهب الى الكنيست لكي نؤثر في التعليم، في الارض، وفي المسكن، والبطالة، وفي الاماكن المقدسة وكل مكان "
من جانبه ، قال الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى : " التمييز ضدنا يوماً بعد يوم ، ها نحن نرى اهلنا في الطيبة جماهيرنا العربية القطرية،  احزابنا جميعنا، لقد قررت بان يكون للطيبة مرشحان مضمونان في الاماكن الستة الاولى ، الطيبة هي البلد الوحيد التي يوجد فيها عضوان في الوسط العربي، ونحن قادرون على حل قضايا جماهيرنا ،
وما زالوا حتى يومنا يضعون اوصياء علينا ، مشروعنا الاول هو اجراء الانتخابات بالطيبة، هناك قضايا كثيرة ما زالت عالقة ويجب معالجتها منها شارع 444 خاصة وان هذا المشروع له بروتوكول وينتظر من يحمل هذه المسؤولية ويطبقها على ارض الواقع، هناك بيوت غير مرخصة في الوسط العربي والحديث يدور حول 65 الف بيت بدون ترخيص فهناك امور سنعمل على حلها ان شاء الله عند دخولنا للكنيست".
وتحدث النائب الدكتور احمد الطيبي قائلا:" قبل عدة اشهر هذه الجلسة والوحدة ما كنت ستحقق ولم يتصورها احد وخاصة ذلك الشخص الذي رفع نسبة الحسم وقال انهم لن يتوحدوا (ليبرلمان) لقد خيبنا اماله بفضلكم وبضغطكم وبارادتكم اتحدنا ، وضعنا التنافس جانباً والحساسيات والترسبات وانطلقنا في هدف الوحدة والهدف المنشود، ليس بسبب رفع نسبة الحسم من قبل اليمين ، اقمنا هذه الوحدة انما لنرفع رؤوسكم جميعكم شامخاً، هناك رسالة من وراء الوحدة وهي اننا توحدنا ضد كل الاحتمالات وضد التوقعات وبدأ العالم يهتم والكل مشغول باله في نتيجة القائمة المشتركة، نحن نذهب الى الكنيست لكي نؤثر في التعليم، في الارض، وفي المسكن، والبطالة، وفي الاماكن المقدسة وكل مكان ".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



















































































































































































لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق