اغلاق

وفد الجمعية العراقية لحقوق الانسان يزور مخيم اشتي

للوقوف على اوضاع النازحين والمهجرين قسرا، زار وفد الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا، مخيم آشتي (السلام) في بلدة عنكاوا بمحافظة اربيل،


صورة من الزيارة

الذي يبلغ عدد نزلائه حاليا 1183 شخصا وهو في تزايد مستمر. والتقى الوفد عددا من القائمين على ادارة المخيم من الرهبان والاشخاص المتطوعين لتقديم الخدمات للساكنين في كرفانات مكتظة وامكانيات شحيحة وفي اجواء مناخية متقلبة.
واطلع الوفد المتمثل برئيس الجمعية جورج منصور ومسؤول العلاقات العامة ماجد جبرين من خلال جولة قام بها داخل المخيم، على المشاكل النفسية التي يعاني منها النازحون نتيجة الانتظار الطويل في ظروف صعبة والكثافة السكانية داخل المخيم والتكدس غير الطبيعي في الغرف وانعدام اساليب الراحة ومستلزمات الحياة. وفي المخيم 267 طفلا اضطر 90 منهم لقطع دراسته بسبب عدم الامكانية في تأمين اجور التنقل الى المدرسة والبالغة 10 الاف دينار عراقي شهريا وكذلك لبعد المدارس عن المخيم، ما يهدد مستقبل الطلبة. كما ان عدم توفر القرطاسية ولوازم الدراسة الاخرى يحول دون فتح صفوف دراسية لهم داخل المخيم.
وفي المخيم مستوصف واحد للحالات البسيطة لا يكفي العدد الكبير من النازحين, ويعاني سكانه من النقص في المواد الغذائية، ما يضطر البعض الى بيع افرشته لغرض شراء مواد غذائية إضافية. كما انهم يشتكون من عدم التكافؤ في توزيع المواد الغذائية عادين ذلك الى تعدد الولاءات لعدد من الكنائس، ويطالبون بايجاد فرص عمل، حتى ان البعض الذي يعمل لا يتقاضى اجور عمله من قبل بعض المقاولين الذين يستغلون ظروف النازحين.
اطلع وفد الجمعية على الجهد الذي تقوم به اللجنة القائمة على المخيم لترطيب الاجواء داخل المخيم وتحسين العلاقات بين ساكنيه ومخاطبة الجهات الرسمية لحلحلة المشاكل التي تواججهم. والوفد يناشد المسؤولين بزيارة المخيم وتقديم العون لنزلائه ويخاطب منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية لإقامة برامج ترفيهية داخل المخيم وورش عمل ودورات تدريبة والاهتمام بالاطفال من حيث الدروس التعليمية وتخصيص اماكن للعب. ( دلير ابراهيم - اربيل )

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق