اغلاق

مقتل 6 رجال شرطة بالصومال بهجوم لحركة الشباب

قالت الشرطة الصومالية : " إن ستة من رجالها قتلوا حينما فجر مقاتلو حركة الشباب سيارة ملغومة أمام مقر للحكومة المحلية في بلدة بيدوة ،ب وسط الصومال قبل أن يقتحموه".


تصوير AFP


وقال ضابط الشرطة علي أحمد : " إن القتال ما زال مستمرا داخل المجمع الذي يضم مقر إقامة الحاكم الإقليمي شريف حسن الذي لم يصب بأذى في الهجوم إذ رافقه جنود من قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي إلى مطار بيدوة ". ولم يتضح ما إذا كان حسن متواجدا في مقر إقامته وقت الهجوم.
وهذا أحدث هجوم تشنه الشباب التي عادة ما تستهدف مواقع حكومية وسياسيين في العاصمة مقديشو في مسعى للاطاحة بحكومة الصومال -التي يدعمها الغرب- وتطبيق تفسيرها المتشدد للإسلام.
وأوضح أحمد من بيدوة التي تقع شمال شرقي العاصمة مقديشو : "انفجرت سيارة ملغومة في بادئ الأمر عند بوابة المبنى باتجاه الجنوب الغربي ثم دخل المسلحون".
وأضاف : "حتى الآن قتل ستة من رجال الشرطة أربعة منهم عند انفجار السيارة الملغومة واثنان في تبادل إطلاق النار داخل المجمع ".
وقال ضابط شرطة آخر : " إن ثمانية أشخاص على الأقل أصيبوا وقتل ثلاثة من المهاجمين ".
وأكّدت حركة الشباب مقتل ثلاثة من مقاتليها في الهجوم وزعمت أنها قتلت 12 جنديا اثيوبيا من قوات الاتحاد الأفريقي التي تقاتل إلى جانب القوات الصومالية لكن لم يتسن التأكد من هذا الأمر. وغالبا ما تقول حركة الشباب إنها قتلت عددا أكبر مما تعلنه السلطات.  وقالت قوة الاتحاد الأفريقي في بيان إن الهجوم كان محاولة يائسة من حركة الشباب "لإثبات وجودها".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق