اغلاق

‘حروف‘ تشارك في مؤتمر اللغة العربية في دبي

اختتمت "حروف" التابعة لمجموعة "كلمات" مشاركتها الناجحة في مؤتمر اللغة العربية الذي أقيم مؤخرا بمدرسة كوليجيت الأمريكية في دبي، وشارك فيه عدد من أبرز الخبراء في اللغة العربية،

والمستشارين التعليميين، والأخصائيين التربويين، من داخل دولة الإمارات وخارجها، إلى جانب أجنحة لمجموعة من العارضين المتخصصين في مصادر التعليم والنشر التربوي.
وأتاح المعرض الأول من نوعه في دبي، الفرصة للمدرسين والتربويين وأولياء الأمور، من المهتمين بتعزيز اللغة العربية كلغة  أولى أو لغة إضافية في المدارس من الروضة إلى الثانوية، لمناقشة وسائل التخطيط والتطبيق الفعّال لتدريس اللغة العربية، والتعرف على أحدث الممارسات المتبعة في تدريس اللغات بشكل عام، واللغة العربية خصوصاً، وكذلك الإطلاع على أحدث المنتجات والإصدارات في هذا المجال.
وشاركت "حروف" بجناح خاص في المؤتمر، عرضت فيه أحدث إصداراتها من الكتب المطبوعة والتطبيقات الذكية، التي تشكل منظومة تعليمية حديثة ومتكاملة موجهة للأطفال باللغة العربية، وتعد الأولى من نوعها على مستوى الوطن العربي، حيث تسهم في تطوير قدرات الطلاب والإرتقاء بها، وتربط تعلّم اللغة العربية بالمتعة والمرح، وتواكب متطلبات التنمية المستقبلية.
وقال تامر سعيد، المدير العام لمجموعة كلمات: "نحن سعداء لمشاركتنا في المؤتمر السنوي الأوّل للغة العربية بدبي، والذي مثل فرصة عظيمة لتبادل الخبرات بين المدرسين أنفسهم، وبين المؤسسات التي تقدم منتجات تعزز اللغة العربية، إضافة إلى اكتشاف سبل جذب الطلاب من مختلف الأعمار إلى اللغة العربية بطريقة جذابة وعصرية، وقد أطلعنا المشاركين على مجموعة من أحدث إصداراتنا، التي جذبت اهتمامهم، ورحبوا باستخدامها في مدارسهم ومؤسساتهم التعليمية".  

مشاركة في عدد من المحاضرات والورش في المؤتمر
وخلال المؤتمر، شارك وفد "حروف" في عدد من المحاضرات والورش التي تضمنها المؤتمر، والتي تناول بعضها طرق تعليم المفردات والقواعد بطريقة تفاعلية، وفن رواية القصة للطلاب (من الروضة إلى الثانوية)، والمصادر الرقمية للتعليم والتعلّم في اللغة العربية للصفوف من الروضة وحتى السادس، إضافة إلى ورشة حول كيفية تدريس اللغة العربية بأسلوب ممتع وجذاب.
وتعمل "حروف" على إطلاق توجه مبتكر ورائد يربط تعلم اللغة العربية بالمتعة والمرح، ويواكب متطلبات التنمية المستقبلية، ويوفر حلولاً تعليمية مبتكرة لدعم تعليم اللغة العربية في المدارس بدءًا من مرحلة رياض الأطفال. وهي تركز بشكل رئيسي على تحسين قدرات اللغة العربية لدى الطلاب من خلال توفير مواد تعليمية مصممة لذلك، وجاء تصميم تطبيقات وإصدارات "حروف" المبتكر بحيث يشجع الطفل على تنمية المهارات الجسدية والفكرية والحسية خلال التعلّم ويعطي الطفل الحرية للتحرك والقيام بالبحث والاستكشاف.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق