اغلاق

جبهة التحرير تحيي ذكرى استشهاد امينها العام بصور

احيت جبهة التحرير الفلسطينية بمهرجان جماهيري في الذكرى الحادية عشرة لاستشهاد القائد الوطني الكبير ابو العباس امين عام الجبهة في قاعة عمر عبد الكريم،


مجموعة صور من المهرجان

في مخيم برج الشمالي . وتقدم الحضور  النائب علي خريس عضو كتلة التنمية والتحرير ، نائب الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ناظم اليوسف، امين سر اقليم لبنان لحركة فتح الحاج رفعت شناعة ، مسؤول ملف المخيمات في حزب الله ابو وائل ،  الدكتور عماد سعيد منسق الاتحاد العالمي للصحافة والإعلان والاتصال ومهن الإذاعة والتلفزيون في لبنان  ، ممثلون عن الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية واللجان الشعبيه والجمعيات والمؤسسات الاهلية والنقابيه  واتحاد المرأة والهيئات النسوية ، وحشد من قيادة وكوادر واعضاء الجبهة وأبناء المخيمات، وكان في استقبال الوفود عضو المكتب السياسي للجبهة عباس الجمعه وقيادة الجبهة .
افتتح المهرجان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، تلاها النشيدان اللبناني والفلسطيني ونشيد الجبهة، ثم رحب عريف الاحتفال محمود قاسم بالحضور وقال: " هي مناسبة عز وإباء نلتقي فيها اليوم، نلتقي فيها لنتذكر دماء الشرفاء والمناضلين من أبناء شعبنا الفلسطيني وفي مقدمتهم القائد الكبير ابو العباس، الذين يقدمون أرواحهم قرباناً لنصرنا ولحفظ كرامتنا " .

" فلسطين في قلوبنا وعقولنا هي نبض الحياة "
وألقى النائب الحاج علي خريس عضو كتلة التنمية والتحرير النيابية كلمة، قال فيها : " في اذار نأتي الى مخيم البطولة والشهادة مخيم البرج الشمالي لنحيي معا ذكرى استشهاد احد قادة المقاومة الفلسطينية الشهيد القائد ابو العباس الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية والحديث عن الشهداء الذين استشهدوا من اجل ان تحيا القضية وتبقى حية  في نفوسنا  وعقولنا لانها اقدس قضية على وجه الارض ، فلسطين في قلوبنا وعقولنا هي نبض الحياة ، لأن كل ما يجري في المنطقة هو مخطط من قبل الاستعمار العالمي يستهدف المنطقة بأكملها وما نشده اليوم في سوريا والعراق واليمن ومصر هو دليل ساطع ، ونحن نتحدث عن معاناتنا في شهر اذار شهر الانتصارات والشهادة محمد سعد وخليل جرادي ونعمة هاشم وحسن قصير والسيد عباس الموسوي وراغب حرب " ، مؤكداً " أن حركة أمل ورئيسها دولة الرئيس نبيه بري تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقه في العودة والتحرير ، وان القضية الفلسطينية هي قضيتنا ونتمنى ان يكون العام القادم هو عام التحرير والعودة الى فلسطين" .

" نجتمع اليوم لنعبر عن وفائنا لشهدائنا متمسكين بالعقيدة الإيمانية والوطنية "
والقى كلمة منظمة التحرير الفلسطينية الحاج رفعت شناعة امين سر اقليم لبنان لحركة فتح قال فيها : " في حضرة الشهيد القائد الكبيرابو العباس نتوقف مع فصيل رئيس من فصائل "م.ت.ف"، وتنظيماً سياسياً مقاتلاً على أرض فلسطين، قدّم هذا الفصيل خيرة قيادته شهداء من أجل فلسطين، فكانت للشهيد القائد الامين العام ابو العباس وقيادة الجبهة برامجهم الوطنية والسياسية والنضالية وفي كل مرحلة كانوا سبّاقين للتعبير عن واقع الشعب الفلسطيني فقدّموا شهداء من قادة ومناضلين، وأدهشوا العالم بعملياتهم العسكرية ، ونحيي كوكبة من الشهداء الفلسطينيين واللبنانيين وفي مقدمتهم الرئيس الرمز ياسر عرفات ومحمد سعد وعباس الموسوي الذين كتبوا صفحات ناصعة من العزة ونستقي منها كل مقومات الصمود ايمانا بالنصر والتحرير " ، واضاف : " جئنا اليوم لنعبر عن وفائنا للشهداء  وهذه قمة الوفاء"  ، وقال: " نجتمع اليوم لنعبر عن وفائنا لشهدائنا متمسكين بالعقيدة الإيمانية والوطنية ، وأن نبقي البوصلة نحو فلسطين في خدمة القضية الفلسطينية والثوابت الفلسطينية ، وشدد على ضرورة تعزيز العلاقة اللبنانية الفلسطينية والقرار الفلسطيني الذي يجب ان يكون في خدمة الثورة والشعب والحفاظ على منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها البيت الفلسطيني للجميع واشاد بقرار المجلس المركزي بوقف التنسيق الامني"  ، ودعا الى " سياسة حاضنة للمقاومة " ،  مؤكدا على " ان وثيقة الوفاق الوطني هي الاساس والاسراع في اجراء الانتخبات الرئاسية والتشريعيه التي مضى عليها تسع سنوات من اجل مواصلة النضال حتى ازالة الاحتلال عن ارضنا واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس" .

" نعتبر المرحوم خسارة لشعبنا ، ونقول تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته "
وفي ختام المهرجان ألقى عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة كلمة قال فيها : "  في البداية اتقدم باسمى ايات التعازي من عائلة فقيد الشباب المرحوم فراس دحويش ونحن نأسف لما جرى من سوء فهم اثناء الختمة والمهرجان ، ونعتبر المرحوم خسارة لشعبنا ، ونقول تغمد الله الفقيد بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته " ، وحيا الحضور وقال : " نقف وإياكم اليوم بقلوب منحنية وهامات شامخة احترامًا وإجلالاً لمن كان قد لخص معنى الانتماء الحقيقي للوطن وأغمض عينيه على رسم فلسطين، الوطن، الهوية، القضية، انه القائد الوطني والقومي والأممي الكبير الامين العام لجبهتنا أبو العباس ، الذي تشبع بعشق الوطن، وتملكه حلم العودة ".
واضاف : " لقد وصفه الرئيس الشهيد الرمز ياسر عرفات بكلمة في احدى المجالس الوطنية وهو ينادي الامناء العامين بالاسم ايها الاخ الحبيب  ابو العباس ايها المقاتل الشرس ، لأن ابا العباس كان مندفعا بإيمانه بعدالة قضيته وضرورة تحريرها من أسر السياسات العربية الرسمية والمساومات الدولية زمن الحرب الباردة، كان يحاول أن يخرج القضية الفلسطينية من سجنها العربي الرسمي كما من سجنها الدولي القائم على توازن القوى بين المعسكرين المتصارعين".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق