اغلاق

وزارة الإقتصاد تنظم ورشة عمل بمناسبة الثامن من آذار

أكدت محافظ رام الله والبيرة، د. ليلى غنام أن المرأة الفلسطينية نموذج للعطاء على كافة المستويات، مشيرة أنها "ليست مجرد يوم في عام،


صورتان من ورشة العمل

فهي حارسة الحلم الفلسطيني وركيزة أساسية في بناء دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف".
جاء ذلك خلال كلمة لها خلال ورشة عمل بمناسبة الثامن من آذار، نظمتها وحدة النوع الإجتماعي في وزارة الإقتصاد الوطني وبرنامج تطوير القطاع الخاص، المنفذ من قبل GIZ  وذلك في قاعة منتزه البيرة.
وقالت المحافظ أن تمكين المرأة أولوية وطنية، لما ذلك من أثر في تمكين المجتمع بشكل عام، مشيدة بوحدة النوع الإجتماعي في المؤسسات ودورها الطليعي في تمكين النساء، مشيرة أن المحافظة تقوم بالتنسيق مع كافة الشركاء لتفعيل دور المرأة وتمكينها بكافة أماكن إقامتها، لافتة أن المرأة الفلسطينية قضية وليست ضحية وأن عناوين النضال الفلسطيني من النساء تركن بصمات لن ينساها التاريخ، مؤكدة أن العلاقة بين الرجل والمرأة علاقة تكاملية وليست تنافسية.
وبين وكيل وزارة الإقتصاد، تيسير عمرو أن المرأة الفلسطينية هي الأم والشهيدة والأسيرة والطبيبة، وأنها أبدعت في كافة مجالاتها، مشيرا أن المحافظ غنام هي نموذج لهذا العطاء والتميز.
وأكد الوكيل أن وزارة الإقتصاد تعطي أولوية للمرأة الفلسطينية لإيمانها بدورها وتميزها، متمنيا مزيدا من التقدم والإزدهار لوحدة النوع الإجتماعي في الوزارة لتحقيق أهدافها.
وقدمت مديرة وحدة النوع الإجتماعي في وزارة الإقتصاد، جهاد جرايسة عرضا يبين أبرز مهام الوحدة وأدوارها وتطلعاتها. وقدمت مها العمد، ممثلة عن ال GIZ دراسة عن المرأة وعملها ونسبة مشاركتها وتقييم للعمل وتطلعاته ضمن المشاريع المقدمة لتمكينها.
 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق