اغلاق

خطب الجمعة في العراق: رفض حل هيئة المساءلة والعدالة

ركزت خطب الجمعة في العراق على امور مهمة ، حيث رفض امام جمعة بغداد حل هيئة المساءلة والعدالة التي يدعو له البعض ، مطالباً بتشريع قانون يحظر حزب البعث .

 

وانتقد امام جمعة كربلاء " تأخر صرف المستحقات المالية لعناصر قوات الجيش والمتطوعين "، كما وصف امام جمعة النجف موقف اعلاميي النجف بـ"المشرف" لانهم وقعوا على "وثيقة الشرف" للحفاظ على قدسية النجف والدفاع عنها. واعلن خطيب جمعة الكوفة " ان مقتدى الصدر قرر تظاهرة يوم المظلوم العالمي "سلمية" مبتعدة عن الشعارات المؤججة للفتنة وتمزيق الشعب العراقي ".
فقد رفض خطيب جمعة بغداد رسول الياسري، " حل هيئة المساءلة والعدالة التي يدعو له البعض، مطالباً بتشريع قانون يحظر حزب البعث، داعياً أبناء المحافظات الأمنة أن يساهموا بحملات التبرع بالدم لمعالجة الجرحى من أبناء القوات المسلحة والحشد الشعبي ".
وقال الياسري من على منبر صلاة الجمعة بجامع الرحمن في المنصور ببغداد والتابع للمرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي : " نرفض وبشكل قاطع حل هيئة المساءلة والعدالة التي يدعو له البعض وإن حل الهيئة يؤدي إلى رجوع حزب البعث ورموزه ومجرميه إلى السلطة وباعلى درجاتها كعضوية البرلمان ورئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ومجالس المحافظات والمحافظين، معتبراً ذلك "عودة تسلط أولئك المجرمين على رقاب الشعب من جديد".

"  مساعدة بعض الأصدقاء في معركتنا لا يعني غض الطرف عن هويتنا واستقلاليتنا "
وأوضح الياسري أن " المادة 135 رابعا تقول يستمر العمل بالشرط المذكور اي عدم رجوع حزب البعث ورموزه إلى المناصب العليا ما لم تحل الهيئة لافتا النظر أن رجوع البعث ورموزه إلى السلطة هو مخالف للدستور بحسب المادة السابعة منه". وطالب الياسري "بتشريع قانون يحظر حزب البعث سواء نوقش قانون المساءلة أم لم يناقش".
من جهته، شدد ممثل المرجع السيستاني في كربلاء أحمد الصافي، على " أن مساعدة بعض الأصدقاء في معركتنا لا يعني غض الطرف عن هويتنا واستقلاليتنا، وأشار إلى إن تلاحم الصفوف بين مكونات الشعب العراقي ساهم بشكل كبير بـ"دحر الأعداء"، فيما انتقد استمرار تأخر مستحقات عدد ليس بقليل من المقاتلين ".
وقال الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة في الحضرة الحسينية ، إن "الانتصارات التي حققها مقاتلو الجيش والمتطوعون وأبناء العشائر ضد عصابات (داعش) الإرهابية هي صفحة بيضاء تُضاف إلى سجل تاريخ العراقيين وإننا نشد على أيديهم جميعاً".ولفت الصافي إلى أن "العراقيين يعتزون بوطنيتهم وهويتهم واستقلالهم وسيادتهم"، معرباً عن ترحيبه "بأية مساعدة تقدم لنا اليوم من الأصدقاء في حربنا ضد الإرهاب ونشكرهم عليها".
وانتقد الصافي "استمرار تأخر صرف المستحقات المالية لعدد ليس بقليل من عناصر قوات الجيش والمتطوعين وبأعذار غير مقبولة"، مطالباً "الحكومة بإيصال الحقوق كاملة لهؤلاء المقاتلين والاهتمام بعوائل الشهداء والجرحى".
وفي النجف دعا امام جمعة النجف الاشرف صدر الدين القبانجي القمة العربية الى قراءة واقعية لما يجري في العراق بعيدا عن التهويل الاعلامي، فيما دعا الازهر الى زيارة العراق للاطلاع على اخلاقيات الحشد الشعبي وكيف يتعاملون مع الاهالي، مؤكداً ان توقيع اعلاميوا النجف وثيقة للدفاع عن النجف الاشرف موقف مشرف لاعلاميي النجف ويحسب لهم تاريخياً.

" ندعو القمة العربية التي تعقد في شرم الشيخ الى قراءة واقعية لما يجري في العراق بعيد عن التهويلات الاعلامية"
وقال القبانجي خطبة صلاة الجمعة السياسية في الحسينة الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف : " ندعو القمة العربية التي تعقد في شرم الشيخ وبمشاركة وزير الخارجية العراقي والتي تعقد لبحث الملف الامني في المنطقة الى قراءة واقعية لما يجري في العراق بعيد عن التهويلات الاعلامية".
وفي شأن آخر ، اشاد القبانجي بموقف اعلاميي النجف الاشرف وانعقاد ندوة اعلامية لمناقشة الظواهر المنحرفة التي ظهرت في النجف الاشرف، مؤكدا " ان موقف اعلاميي النجف موقف مشرف حيث كتبوا وثيقة تضامنية مع قدسية  النجف والدفاع عنها ". ودعا القبانجي المؤسسات الخيرية العالمية والدولة العراقية لاعمار بيوتات الاهالي التي تضررت جراء المواجهات العسكرية.
وفي الكوفة، قال امام وخطيب جمعة مسجد الكوفة المعظم السيد ضياء الشوكي ان " مقتدى الصدر قرر ان تكون مظاهرة يوم المظلوم العالمي هذه الجمعة بعد الصلاة تظاهرة سلمية كل من موقع جمعته وتكون الشعارات هدفها نصرة المظلوم في جميع انحاء العالم"، مبتعدين عن الشعارات التي تؤجج نار الفتنة وتمزق الشعب العراقي اربا اربا.
واوضح الشوكي " ان قرار مقتدى الصدر جاء نظرا للظروف الراهنة التي يمر بها بلدنا الجريح وانشغال جيسنا والشرطة العراقية ورجال الحشد الشعبي للابطال في المعركة الضروس ضد المنظمات الارهابية المجرمة ( شذاذ الافاق )" .
واستطرد الشوكي بالقول : " انني اقول لكم كما قال السيد مقتدى الصدر ( انني على يقين من استجابتكم وطاعتكم ومواظبتكم على التظاهر المليوني في ( يوم المظلوم العالمي ) في كل سنة ما يثلج الصدر لانكم مع المظلوم كما ال الصدر معه في كل حين) ". ( فراس الكرباسي )

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق