اغلاق

عميد كلية الأعمال ‘الأردنية‘ يحاضر في جامعة بريطانية

بانيت - الاردن: أكد عميد كلية الأعمال في الجامعة الأردنية، الدكتور زعبي الزعبي أن الأردن من أوائل الدول التي نبهت إلى خطر التطرف والإرهاب العالمي.


 
وأضاف أنه "بالرغم من التحديات التي يواجهها الأردن في وسط اقليم ملتهب إلا أنه دافع بقوة وبالشراكة مع المجتمع الدولي لإشاعة السلم العالمي، الذي يستهدف بالأساس حفظ الأمن والاستقرار في المنطقة، والإسهام في تطوير مجالات التنمية ورفع مستويات الديمقراطية وحقوق الإنسان وفقا للمعايير الدولية السائدة".
وأض
اف الزعبي بمحاضرة ألقاها على طلبة جامعة " كوفنتري" البريطانية أن "الأردن كبلد مسلم أدرك خطورة المنظمات الإرهابية مبكرا والتي أساءت إلى الأديان السماوية، وأن صورة رسالة الإسلام الحقيقي والمشرق تدعو وتركز على قيم التسامح والعدل وقبول الآخر واحترام الإنسان وتعزيز مكانته في المجتمعات الإنسانية".
وقال:" إن الأردن الذي يواجه شحا وقلة في موارده استطاع أن يتحمل عبء تدفق الآلاف من اللاجئين من دول عربية محيطة والتي تعاني من اضطرابات مسلحة، الأمر الذي يدعو إلى زيادة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته لدعم جهود الأردن في هذه الظروف الإنسانية الصعبة".
ولفت عميد الكلية إلى مكانة الأردن على الصعيدين الاقليمي والدولي، مشيرا إلى أن "في الأردن إرث حضاري وتاريخي عريق واستطاع أن يحقق نهضة تنموية شاملة في قطاعات اقتصادية واجتماعية وتعليمية بهدف تحسين مستوى المعيشة لمواطنيه، الأمر الذي دعا دولا في الاقليم للاستفادة من تراكمية خبرات وعقول الأردنيين في التعليم والصحة وتقدم المجتمعات الإنسانية".
وشارك إلى جانب الزعبي نخبة من طلبة الكلية والباحثين فيها، حيث دار حوار موسع مع طلبة جامعة كوفنتري حول قضايا عالمية ملحة، إضافة إلى تبادل معلومات في مجالات التعليم المشترك والعادات والتقاليد في دول عالمية لوجود عدد كبير من الطلبة من جنسيات عالمية، شاركت في هذا الحوار الهادف والبناء بين جامعتين عريقتين في الشرق والغرب.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق