اغلاق

الهلال الأحمر الإماراتي يوقع مذكرة تفاهم مع الصليب الأحمر الفلبيني

وقعت هيئة الهلال الاحمر الاماراتي مذكرة تفاهم مع الصليب الاحمر الفلبيني خلال زيارة وفد الهيئة الى الفلبين لافتتاح عدد من المشروعات التي تم الانتهاء من تجهيزها



لصالح المتأثرين بإعصار هايان الذي ضرب مناطق واسعة من الفلبين نهاية العام الماضي.
وقع المذكرة الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس مجلس إدارة الهيئة وسعادة ريتشارد جي. جوردن، رئيس مجلس إدارة الصليب الأحمر الفلبيني وبحضور كل من سعادة موسى عبدالواحد الخاجة، سفير الدولة لدى الفلبين وعيسى السماحي، قنصل الدولة بالسفارة، وفهد عبدالرحمن بن سلطان، نائب الأمين العام لشؤون التسويق وجمع التبرعات ومدير عام المشروع الإغاثي بالفلبين.
وتشكل هذه المذكرة إطاراً عاماً يحكم علاقة الجهتين من خلال تبادل المهارات والمساعدة في المشروعات وغيرها من أنماط التعاون المتبادل وبالأخص في المشروعات المتعلقة بالصحة والتعليم .
وتعتمد هذه الشراكة بين الطرفين على مبدأ "مشروع بمشروع" ويعني ذلك أحقية كل طرف في تقديم اقتراح لمشروع ليتم تنفيذه، شراكة من قبل الطرفين ولكل طرف الحرية الكاملة والمطلقة في اتخاذ قراره بقبول أو رفض المشروع وفقاً لرؤيته وتقديره لأهمية وجدوى المشروع المقترح.
وأكد الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر الإماراتي، على أهمية هذه الاتفاقية كون الفلبين من الدول التي تتعرض للكثير من المشكلات المتعلقة بالأعاصير وقال: "تعمل الهيئة وجمعية الصليب الاحمر الفلبيني  تحت مظلة الاتحاد الدولي والذي يشجع المنظمات والهيئات الانسانية والخيرية على تلبية نداء الإغاثة والمساعدة للمنكوبين ، ومن هنا اتفقنا على التركيز على الجانب التعليمي والصحي كونهما من اهم احتياجات التنمية لدى المجتمعات خاصة في مرحلة التعافي من الكارثة" .
وأضاف "المزروعي"، هناك تعاون دائم بيننا وبين جمعية الصليب الأحمر الفلبيني، ولكن اليوم أردنا نقل هذا التعاون إلى إطار متقدم على أرض الواقع، وسيتبع هذا التوقيع اجتماعات تنسيق وتواصل لوضع الخطط والبرامج الإغاثية.
من جهته ، قال ريتشارد جوردن رئيس الصليب الأحمر الفلبيني في كلمته خلال حفل توقيع الاتفاقية إن برنامج هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الإغاثي بشأن المساعدات الإنسانيـة بقيمة 10 ملايين دولار لإغاثة ضحايا إعصار "هايان" مبادرة سخية جدا ومؤثرة، وأشاد جوردن بمتانة علاقات التعاون والصداقة التي تربط البلدين والتي تساهم في تمازج الثقافات وتعزيز أواصر التعاون المستقبلي، وأعرب عن فخره بتوقيع الاتفاقية بما يصب في مصلحة شريحة كبيرة من الشعب الفلبيني خصوصاً التي تأثرت بإعصار هايان المدمر.
وأضاف أن الاتفاقية ستعمل على  وضع إطار تنظيمي للتعاون بين الجانبين من خلال تقديم التسهيلات المطلوبة للجانب الإماراتي في مهمته الإغاثية وتوفير التجهيزات والدعم اللازم.
كما أكد تقدير حكومة الفلبين وشعبها لما قامت به دولة الامارات من إغاثة عاجلة تلتها مبادرة إعادة إعمار وتأهيل  10 مدارس والمستشفى العام الذي سيوفر العلاج الطبي اللازم إلى جانب برامج تدريبية في المجال الصحي للمتطوعين وفتح المجال لتشغيل قوى عاملة .
من ناحيته، ثمًن سعادة موسى عبدالواحد الخاجة، سفير الدولة لدى الفلبين هذه الخطوة وقال: إن الإتفاقية تعد ركيزة هامة لتوثيق الصلات بين الجانبين ولتقوية جسور التواصل بين الهلال الأحمر الإماراتي وبين أصحاب الحاجات في الفلبين.. مؤكداً أن الإتفاقية تساعد على تسويق البرامج و المشاريع التي يخططها الجانبان للمساهمة في تنفيذها و رصد الإحتياجات الفعلية للمستهدفين والعمل على توفيرها.

لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق