اغلاق

دراسة: عدد القتلى قفز بشكل حاد في الصراعات عام 2014

قالت دراسة نشرت اليوم الأربعاء "إن عدد قتلى الصراعات الأشد عنفا في العالم قفز بأكثر من 28 بالمئة العام الماضي مقارنة مع عام 2013 ، وإن إراقة الدماء في سوريا كانت أسوأ


رجل يحمل طفلا وسط أنقاض مبان منهارة

من جميع الصراعات الأخرى للعام الثاني على التوالي.
وقام مركز ابحاث (مشروع دراسة القرن الحادي والعشرين) بتحليل بيانات من مصادر من بينها الجيش الأمريكي والأمم المتحدة والمرصد السوري لحقوق الإنسان وجماعة ضحايا حرب العراق تظهر أن أكثر من 76 ألف شخص قتلوا في سوريا العام الماضي إرتفاعا من 73447 قتيلا في 2013 .
وتضمنت كثير من الحروب الأشد عنفا جماعات إسلامية متشددة. ووفقا للتحليل -الذي قال مركز الأبحاث إن الأرقام التي توصل إليها هي على الأرجح أقل من الواقع- فإن حوالي 21 ألف شخص قتلوا في العراق في الحرب بين قوات الحكومة ومتشددي تنظيم الدولة الإسلامية يليها الصراع في أفغانستان حيث قتل 14638 شخصا ثم الصراع في نيجيريا حيث سقط 11529 قتيلا.

"تقدير أرقام الضحايا في الصراع مهمة بالغة الصعوبة"
وقال بيتر أبس المدير التنفيذي لمشروع دراسة القرن الحادي والعشرين "تقدير أرقام الضحايا في الصراع مهمة بالغة الصعوبة والكثير من الأرقام التي لدينا هنا هي على الارجح تقديرات أقل من الواقع. لكن الشيء المهم هو انك عندما تقارن بين بيانات 2014 وبيانات 2013 فإنك تجد زيادة كبيرة جدا".
ودفع الصراع الانفصالي في شرق أوكرانيا البلاد إلي المرتبة الثامنة في القائمة بعد أن كان صراعا خاليا من الضحايا الي حد كبير في 2013 .
وقتل 14 إنفصاليا على الأقل وأكثر من 1000 شخص في أوكرانيا في عام 2014 إرتفاعا من عشرة قتلى في عام 2013 .


صور من أحداث الدمار في سوريا ، تصوير AFP





















لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق