اغلاق

بنيامين نتنياهو يغير موقفه : لا زلت أؤمن بحل الدولتين

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو انه لا يزال يؤمن بحل الدولتين، وذلك فيما يعد تراجعا عن تعهده عشية انتخابات الكنيست بعدم السماح بإنشاء دولة فلسطينية.


تصوير AFP

واشترط قطع السلطة الفلسطينية علاقتها مع حماس للشروع فيما وصفها بمفاوضات "حقيقية".
وقال نتنياهو - الذي تصدر حزبه الليكود انتخابات الكنيست - " إنه لن يستأنف محادثات السلام مع الفلسطينيين ما لم يبرهنوا على التزامهم بالسلام ".
وقال إنه "لا يريد حل دولة واحدة، بل يريد حلا سلميا مستداما يعتمد على وجود دولتين".
وأضاف نتنياهو - في مقابلة مع شبكة "ام اس ان بي سي" الأمريكية - "أنه يتعين أن تتغير الظروف الحالية كي يتسنى تحقيق ذلك".
وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد شدد قبيل انطلاق الانتخابات العامة على أنه لن يسمح بإنشاء دولة فلسطينية إذا فاز بالانتخابات. ويعتقد على نطاق واسع أن تصريحاته هذه ساعدت حزبه على أن يحل في المقدمة في انتخابات الكنيست بعدما كانت تشير استطلاعات الرأي أنه سيخرج منها خاسرا. لكنها أثارت ردود فعل سريعة غاضبة من جانب الولايات المتحدة وأوروبا.

نتنياهو يدعو السلطة الفلسطينية للدخول بمحادثات سلام "حقيقية"
وقال نتنياهو لشبكة "ام اس ان بي سي" إنه لم يتحدث مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما منذ الإعلان عن فوز حزبه بالانتخابات.
وفي مقابلة تلفزيونية أخرى اليوم الخميس، دعا نتنياهو السلطة الفلسطينية إلى الدخول فيما وصفها بمحادثات سلام "حقيقية" مع إسرائيل وقطع علاقتها بحركة حماس. وأشار إلى أنه لا يزال منفتحا أمام احتمال إجراء محادثات سلام جديدة.
وتريد إسرائيل "اعترافا بأنها دولة يهودية وضمانا بتوفير الأمن كي يتسنى التوصل إلى حل دولتين واقعي"، وفقا لما قاله نتنياهو في مقابلة مع قناة "ان بي سي".

لمزيد من اخبار انتخابات الكنيست اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق