اغلاق

دار الحكمة باللد تُتوّج مشروع ‘نعم للرياضة‘

تعزيزًا لأهم ركائز إعدادية دار الحكمة في اللد, وهو كونها البيت الحاضن لجميع طلاب المدينة وأهلها, استضافت المدرسة برحابة صدر دوري كرة قدم




ضخم يشمل جميع المدارس الاعدادية في المدينة, حيث شاركت في الدوري كل من المدارس: سانت جورج, العلا, أورط ودار الحكمة. بحيث تم إجراء مباريات بين فرق الطلاب من جميع المدارس المذكورة, كذلك مباريات بين فرقاء أهالي ومعلمين من المدارس نفسها.
تمت المباريات بأجواء احتفالية اتّسمت بالروح الرياضية بمرافقة أغاني وموسيقى تبعث الحماس بين اللاعبين والجمهور المرافق لهم من جميع المدارس.
كانت نتائج الدوري على النحو التالي:
مرتبة أولى طلاب- طلاب: منتخب العلا
مرتبة ثانية طلاب- طلاب: منتخب دار الحكمة
مرتبة أولى أهالي- معلمون: منتخب دار الحكمة
مرتبة ثانية أهالي- معلمون: منتخب أورط
تم اختتام هذا الدوري الكبير باحتفال في قاعة إعدادية دار الحكمة بمشاركة جميع معلمي التربية البدنية من المدارس المذكورة. وشخصيات بارزة من بلدية اللد, مشروع مدينة بلا عنف, المركز الجماهيري شيكاغو ومشروع الشبكة الخضراء. حيث أثنى مدير إعدادية دار الحكمة الأستاذ كايد جبريل على أهمية مثل هذه الفعاليات ودورها الهام في توطيد العلاقات بين الطلاب والأهالي والمعلمين من جميع المدارس المشاركة. وتقدم مدير المدرسة كذلك بالشكر الجزيل لكل من ساهم بإنجاح هذا المشروع, فاتن الزيناتي مديرة المركز الجماهيري شيكاغو, يوسي هروش عضو البلدية في قسم التربية والتعليم, اهرون اتياس مدير عام بلدية اللد, هنادي عيسى مركزة مشروع الاعمال الطيبة في الوسط العربي, شالوم عزران مدير قسم المعارف في بلدية اللد,  أمجد زبارقة مسؤول قسم الشبيبة في المركز الجماهيري شيكاغو, سحر ابو غنيم مركزة الفعاليات في المركز الجماهيري شيكاغو.

توزيع ميداليات
وقد تم, بحضور هذا الجمع الغفير من شخصيات مسؤولة وداعمة, توزيع ميداليات لجميع المشاركين في المنتخبات.
ومن الجدير ذكره أن هذه الفعالية تتزامن مع أسبوع الأعمال الطيبة في المدرسة والذي هو بدوره يوطد العلاقات بين الطلاب أنفسهم ومعلميهم كذلك, وينمي روح الانتماء للمدرسة والتعامل معها على أنها البيت الدافئ الذي يحتضن الطلاب بمواهبهم, إبداعاتهم وعطائهم المتميز اللامتناهي. حيث قام طلاب المدرسة بالتعاون مع الإدارة وطاقم الهيئة التدريسية, بالعمل على تحسين المناخ المدرسي بنشاطات متعددة ومهمة. منها: الخروج إلى محيط المدرسة وتنظيفه, اقتلاع الأعشاب الضارة في ساحة المدرسة واستبدالها بورود جميلة, العمل على تحسين ملعب المدرسة بالدهان وإصلاح بعض أموره. كما تم تخصيص زوايا خاصة من تصميم الطلاب بمرافقة المعلمين عن طريق استخدام منتجات قديمة مثل الإطارات, الألواح الخشبية, والقناني ليصنعوا منها بيوتًا لورود جميلة مزهرة.
وشكر مدير المدرسة كل من ساهم برفع معنويات الطلاب وخلق روح التعاون والمحبة بينهم قائلًا: " طلابنا هم مركز اهتمامنا, ونحن نعمل جاهدين في إعدادية دار الحكمة على بثّ روح الجد, الاجتهاد والنجاح في روح طلابنا الذين هم المستقبل"







































لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق