اغلاق

مخاطر النرجيلة ومشروبات الطاقة لطلاب الابتدائية باللد

بادر سليمان طنوس، منسق السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في مدينة اللد، وللسنة الثالثة على التوالي باقامة برنامج "كبار وغير مدخنون" لصفوف السادس من مدرسة الرازي


مجموعة صور من فعاليات البرنامج

بادارة زهر الزيناتي، ومدرسة الزهراء بادارة حسن شواهنة ومدرسة الراشدية بادارة امين الجمل، حيث قدمت راوية الشنطي، مُحاضرة في علم النفس، محاضرات توعية حول النرجيلة ومشروبات الطاقة ومخاطرها بالرغم من انتشارها بين ابناء المجتمع العربي.
في بداية البرنامج تم شرح كيفية انتشار النرجيلة في أنحاء البلاد والتي أصبحت للأسف ترافقنا في الحفلات والأعراس كغرض أساسي في حياتنا. ومن ثم عرض حقائق لمدى خطورة النرجيلة ومشروبات الطاقة، مكوناتها وتأثيرها على الشخص متطرقة الى ان هنالك الكثير من الاشخاص البالغين الذين يخطئون ويسيئون استخدام النرجيلة وعلينا ان لا نتبع خطاهم.
وعرضت راوية الشنطي الخطر الجسدي والنفسي الذي ينمو حين يتم استخدام خاطئ خاصة للنرجيلة، وبعدها قامت راوية بعرض منتجات صحية ومنتجات غير صحية وفي نهاية المحاضرة سنحت الفرصة للطلاب بالتعبير عن أفكارهم ومشاعرهم عن طريق الكتابة والرسم.
شكر سليمان طنوس، منسق السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في مدينة اللد المدراء والمستشارات على التعاون وأضاف :"نحن على علم تام أن معظم مجتمعنا العربي يلتجئ لتدخين باعتقادهم أن يفرجون عن نفسهم، ومن واجبنا ان نوعي ابنائنا بان هذه المفاهيم كاذبة وحسب وتؤدي للإدمان على التدخين الذي يعتبر افة مضرة التي يجب اقتلاعها من جذورها".


































لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق