اغلاق

سائقو باصات القدس يشاركون في لقاءات لمناهضة العنف

القدس- اختتمت مؤسسة "سوا" لقاءات حول مناهضة العنف ضد المرأة والطفل، بمشاركة عدد من سائقي الحافلات العاملين في شركة الباصات الموحدة بالقدس .


مجموعة صور خلال اللقاءات

وجاءت هذه اللقاءات تحت مشروع النهوض بحقوق النساء والاطفال الفلسطينيين المهمشين في شرق القدس، حيث تناولت عدة مواضيع كالعنف والعنف الجنسي والاعتداءات على الاطفال والمراهقين والاعتداءات بالعمل وداخل الاسرة والعنف ضد النساء.
وأوضح المستشار القانوني لمؤسسة "سوا" المحامي جلال خضر، أن "هذه التجربة الجديدة والرائعة تنفذ بالتعاون مع فئة مهمة من الرجال في مجتمعنا الفلسطيني تتعامل باستمرار مع كافة فئات المجتمع، ومن خلال خبرتهم نستطيع أن نرى الآخرين بنظرة أخرى ومختلفة، ونسمع أصواتا واراء جديدة لم يتسنى لنا أن نسمعها من قبل".
وأضاف خضر "خلال اللقاءات نمرر أفكارا ونطرح مواضيع هامة برؤية جديدة لإتاحة الفرصة لنشر وزيادة الوعي بالتوجه لتغيير ايجابي وامتداده لأجيال قادمة".

"التزام المجموعة يشير الى مدى استعدادهم للاستفادة واكتساب خبرات جديدة"
من جانبهم، عبر الرجال المشاركون عن" استمتاعهم بالتجربة الجديدة والتي اتاحت لهم فرصة اكتساب معلومات مفيدة، ليس فقط بالتعامل مع عائلاتهم انما في حياتهم العملية مع مختلف الاشخاص والزملاء،  واتاحة الفرصة امامهم للنقاش بمختلف المواضيع".
وعبر مسؤول المجموعة عن إعجابه بتعاون ومشاركة الرجال لمدة ستة لقاءات، "ولكن التزام المجموعة يشير الى مدى استعدادهم للاستفادة واكتساب خبرات جديدة،  فحضورهم واستمرارهم باللقاءات هذا بحد ذاته انجاز".
جدير بالذكر، :" أن مشروع النهوض بحقوق النساء والاطفال الفلسطينيين المهمشين في شرق القدس ينفذ بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبإشراف المؤسسة الألمانية (هنريش بول)، وبالشراكة والتنسيق مع أربع مؤسسات هي: (المركز العربي للتطوير الزراعي (ACAD)، والمختبر الفني (ارت لاب)، ومؤسستي الحق في اللعب، والحرب والطفل (هولند)، إذ يهدف المشروع لتحسين ظروف الحياة وبخاصة للفئات الضعيفة والمهمشة بالتوعية على مكافحة العنف بكافة اشكاله، ما يساهم في تعزيز حقوق الإنسان في القدس وضواحيها".





لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق