اغلاق

وفد من الأسرى المحررين يشارك بمعسكر التواصل مع النقب

محمود لويسي – المركز الإعلامي لمؤسسة يوسف الصديق : قام وفد من الأسرى المحررين في الداخل الفلسطيني بمرافقة القائمين على مشاريع معسكر التواصل

 
مجموعة صور خلال المعسكر

 مع النقب في جولة ميدانية لتفقد سير أعمال البناء والترميم هناك .
وقد ضم الوفد العشرات من الأسرى المحررين الذين توافدوا من شتى مناطق الداخل الفلسطيني في الشمال والمثلث والجنوب والمدن الساحلية للمشاركة في أعمال المعسكر كنوع من الدعم والتواصل مع أهالي النقب .
وفي حديث مع الأسير المحرر فراس العمري من قرية صندلة وهو مدير مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين قال  " جئنا كأسرى محررين لنروي جذور شجرة الحرية والصمود والثبات بعرقنا  ، جئنا لنلتحم مع ذاكرتنا ونقول انا ابن فلسطين ومن هون مش متزحزح قاعد هون" .
وأضاف العمري:"  بأن مشاركة الأسرى المحررين في هذا المعسكر تأتي أيضا في إطار الفعاليات التي تنظمها المؤسسة تمهيدا ليوم الأسير الفلسطيني الذي يأتي بتاريخ 17/4 "  ، مشيرا الى :" ان المؤسسة بصدد تنظيم العديد من الفعاليات في شهر ابريل القادم لإحياء يوم الأسير الفلسطيني" .

"لا نخاف الا الله"
 بدوره قال الاسير  المحرر علي الريط من النقب :  " جئنا نحن المحررين من أقصى شمال فلسطين وأقصى جنوبها حاملين هم الأمة الإسلامية ملبين للنداء لا نخاف الا الله ولم ولن تثنينا كشرة المؤسسة الإسرائيلية ولا تهديداتها ،  وكما  لبينا النداء من قبل بفضل الله تعالى ها نحن نلبيه اليوم وسنلبي أي نداء يناديه الوطن وسنكمل طريقنا الذي بدأناه رافعين راية الإسلام والتوحيد ونوجه تحية إكبار واجلال  للحركة الإسلامية التي كانت وما زالت السباقة لعمل الخير والتصدي حماية المقدسات الإسلامية ".
وأما الأسير المحرر  أسامة حج يحيى ابن مدينة الطيبة  قال :" ان وجود ثلة كبيرة من الأسرى المحررين في هذا المعسكر لهو دليل إنتماء لأبناء هذه الحركة  والفكرة المباركة التي نؤمن بها وسنبقى كذلك ما حيينا ونعيش لها ما دامت أرواحنا في اجسادنا ولا يعرف هذا المقام الا من يتذوق لذة العمل في سبيل الله ،  فدعوة الله عز وجل حق علينا ان  نكون لها جسرا لا أن نكون عليها عالة" .

"مشاركة وفد الأسرى المحررين في معسكر التواصل يمثل رسالة تضامن مع أهالي النقب الصامد "
بدوره أكد الأسير المحرر حسن حجازي من مدينة اللد :"  أن مشاركة وفد الأسرى المحررين في معسكر التواصل يمثل رسالة تضامن مع أهالي النقب الصامد الذي يضرب أهله أروع الأمثلة في الصمود والثبات أمام المشاريع التهويدية التي تنتهجها المؤسسة الإسرائيلية لتهويد وتشريد أهالي النقب" . 
من جهته اكد  الأسير المحرر محمد المصري على " أهمية مشاركة الأسرى المحررين في هذا المعسكر" ،  مشيرا الى :" أن هذه المشاركة تمثل رسالة واضحة الى المؤسسة الإسرائيلية بأن السجن لا يمكن ان يكون رادعا للشعب الفلسطيني عن الوقوف بوجه المخططات الصهيونية لتهويد اراضينا ومقدساتنا في القدس والنقب وشتى مناطق الداخل الفلسطيني" ،  قائلا " جئنا اليوم تلبية لدعوة الحركة الإسلامية لنحمي أراضينا ومقدساتنا  من دنس اليهود الذي يحاولون جاهدين لطمس هويتنا الإسلامية ونقول لهم اننا ثابتون في هذه الإرض ولن يقدر أحد على اقتلاعنا منها " .


















لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق