اغلاق

كوكب أبو الهيجاء تُحيي ذكرى يوم الأرض

عُقدت مساء أمس الاول السبت ، في المكتبة العامة في كوكب أبو الهيجاء وبالتعاون مع المجلس المحلي والمركز الثقافي في القرية ، أمسية ثقافية فنية ،



حول مكانة الأرض في الأدب الفلسطيني ، مساهمة منها في إحياء الذكرى ال39 ليوم الأرض الخالد.
شارك في هذه الأمسية الثقافية الكاتبان سلمان ناطور وعفيف شليوط والفنان سمير ياسين . افتتح الأمسية وتولى عرافتها مصطفى عبد الفتاح ، مدير المكتبة العامة،  فرحّب بالحضور ، مشيرا الى " أن المكتبة العامة اعتادت في كل عام على إحياء ذكرى يوم الأرض الخالد " .
قدّم في بداية الأمسية طلاب دورة الكتابة الابداعية والذين يشرف عليها الكاتب والممثل عفيف شليوط قراءات من تأليفهم والمتعلقة بالأرض والوطن ، تقدمتهم الطالبة سيرين محمد حيث ألقت قصيدة مؤثرة بعنوان "أجت الـ 2015 " تناولت فيها الواقع العربي المرير وحالة التشرذم التي تطغى على هذه الأمة ، وقد تأثر الحضور بهذه الكلمات المؤثرة والصادقة المعبّر عن هذا الواقع المبكي لهذه الأمة. كما ألقت الطالبة آية عودة والطالب عبد الباري منصور مقتطفات من كتاباتهم الابداعية المرتبطة بالأرض. 

" ارتباط  الانسان الفلسطيني بالأرض "
 ثم تحدث الكاتب والفنان عفيف شليوط  عن " ارتباط  الانسان الفلسطيني بالأرض " ، حيث قال أن " الأرض مصدر رزقنا ، ورمز شرفنا ، وسرّ بقائنا ووجودنا وصمودنا ، وأي اعتداء على الأرض هو بمثابة اعتداء على هذه الأمور جميعا ". وأضاف بأن " الانسان الفلسطيني ارتبط  بالأرض ارتباطاً وثيقاً ، يفوق أيّ ارتباط موازٍ عند أيّ انسان آخر، لذلك يكتسب الحديث عن الأرض في الأدب الفلسطيني أبعاداً كثيرة، وقدّم للجمهور نماذجاً من القصص القصيرة التي تناولت موضوع الأرض ".
بعدها ، استعرض الكاتب والأديب سلمان ناطور التاريخ الثقافي والاعلامي الحافل لفلسطين ما قبل العام 1948 وتطرق في كلمته الى " العديد من المنابر الثقافية والاعلامية التي ميّزت فلسطين آنذاك  " ، كما تطرق في كلمته الى " حال الأرض والأساليب التي استخدمتها السلطات الاسرائيلية من أجل مصادرتها من أصحابها الشرعيين " ، وتحدث عن " يوم الأرض الخالد " ، وقال أن"يوم الأرض هو يوم صنعته جماهيرنا العربية ودفعت ثمنا باهظاً من أجله ".
وفي ختام الأمسية ، قدّم الفنان والكاتب عفيف شليوط مقطعاً مسرحياً من مسرحيته " اعترافات عاهر سياسي " ، وقدّم الفنان سمير ياسين وصلة أغان وطنية ملتزمة وأغان ساخرة من تأليفه وألحانه ، رافقه ضابط الايقاع وضارب الدف رمزي بشارات. 



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق