اغلاق

حركة كفاح تنظم فعاليات في النقب احياء ليوم الأرض

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن حركة كفاح، جاء فيه :" على شرف أحياء يوم الارض الخالد، وتجديدا واستمرارية للنضال الشعبي وكأول فعاليتها الميدانية،


مجموعة صور من فعاليات حركة كفاح في النقب احياء ليوم الأرض الخالد

نظمت حركة كفاح يوم عمل نضاليا في النقب العربي، وذلك يوم السبت الماضي، وتمثل هذا اليوم بزيارة للعشرات من كوادر وأعضاء الحركة للنقب .
وتأتي هذه الفعالية كفاتحة لسلسلة نشاطات ميدانية أقرتها الحركة بدأتها في النقب والذي تعتبره الحركة وفق برنامجها السياسي خط الدفاع الاول عن الوجود العربي في الداخل الفلسطيني.
بدأت الزيارة لقرية العراقيب المهجرة منذ عام 1951 والتي اقدمت سلطات الاحتلال على هدمها للمرة 82 ، حيث استقبل المشاركون العشرات من أهالي العراقيب على رأسهم شيخ العراقيب الشيخ صياح الطوري والأخ احمد مديغم رئيس لجنة العراقيب والأخ عزيز الطوري والأخ عليان الصانع وآخرين".
 
الطوري والصانع يقدمان شرحا مفصلا للمشاركين عن تاريخ وحاضر قضية العراقيب
واضاف البيان: "وقد قدم كل من الشيخ صياح الطوري والأخ عليان الصانع شرحا مفصلا للمشاركين عن تاريخ وحاضر قضية العراقيب وتاريخ المواجهة مع الة الهدم والتشريد، وفي المقابل اكد الاخ غسان عثاملة نائب الامين العام لحركة كفاح في كلمته على مركزية قضية النقب في برنامج الحركة السياسيي والتنظيمي باعتبارها قضية كل الشعب الفلسطيني، كذلك قدم الاخ ايمن حاج يحيى باسم الحركة الخطوات العملية التي ستقوم فيها الحركة للمساهمة في دعم صمود اهالي العراقيب، مؤكدا ان زيارة ومبادرة اليوم هي البداية فقط لسلسلة هذه الخطوات .
بعد ذلك قدمت المتطوعة انصار جبارين المشاركة ضمن الوفد لأهالي العراقيب حقيبتين طبيتين باسم الوفد المشارك لأهالي العراقيب الاولى تستخدم في التشخيص المبكر للإمراض والثانية للحالات الطبية العاجلة، ثم قام المشاركون والمستقبلون بزراعة اشجار الزيتون في ارض العراقيب بشكل مشترك للتأكيد على تحدي آلة الهدم والتشريد، وقدم الوفد مساهمة رمزية لاعادة بناء ما تهدمه قوات الاحتلال".

وفد الحركة يزور قرية وادي النعم
واردف البيان: "وكانت المحطة الثانية لوفد الحركة قرية وادي النعم المهددة بالترحيل والهدم والتي يبلغ عدد سكانها قرابة الأربعة عشر ألف نسمة، حيث استقبل الوفد كل من الشيخ يوسف زيدين ( ابو ناصر) والاخ جلال ابو دنية والأخ نجيب ابو جريبيع والعشرات من اهالي القرية وأعضاء لجنة القرية.
وبعد استماع الوفد لشرح مفصل من اهالي القرية عن طبيعة الوضع في القرية والاستهداف المحيط فيها والممنهج ضدها ، وكان ذلك بعد قيام الوفد بجولة تفقدية في محيطها شارك الجميع بوجبة غداء عائلية، مستقبلين ومشاركين تلاها مباشرة القيام بشكل مشترك في زراعة قطعة ارض من اراضي القرية المهددة بالمصادرة بأشجار الزيتون، تأكيدا على صمودنا في ارضنا وبعد ذلك اتفق على تشكيل لجنة عمل مشتركة بين اهالي القرية والحركة  لتنظيم الخطوات المستقبلية  وبرامج العمل المطلوبة".




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق